تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تكريم الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في 7 شباط 2020 الإحتفال التأبيني للشهداء القادة سيد شهداء محور المقاومة الحاج قاسم سليماني وشهيد الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما الشهداء اللقاء الخاص مع سماحة آية الله الشيخ علي كوراني في مبنى الجمعيّات بتاريخ 29 تموز 2019 إفتتاح مكتبة ممهدات في مبنى الجمعيات بتاريخ 20/11/2019م: جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة تقيم محاضرة قيمة بمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام في 4 آذار 2019 توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 بالفيديو: تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة في 26 تشرين الثاني 2018مبالفيديو: كلمة الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى ولادة السيدة الزهراء في مجمع سيد الشهداء(ع) 2017مبالفيديو: مركز التكافل الخيريتكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة

 




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » مرايا الأسرة » تربية
دراسة ألمانية: استخدام الكومبيوتر والانترنت يسهم في سرعة التعلم
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

توصلت دراسة ألمانية إلى أن استخدام الحاسب الآلي والإنترنت في العملية التعليمية، يسهم في سرعة التعلم، ويوفر إمكانية مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب، ويجعل الطلاب أكثر حماسًا للتعلم.

وقد أعرب حوالي 80٪ من المعلمين والطلاب الذين شاركوا في الدراسة، والبالغ عددهم 1000 معلم وطالب، أنهم لاحظوا التأثير الإيجابي لاستخدام التقنيات الحديثة في العملية التعليمية، من خلال استيعاب المادة العلمية في فترة أقصر من التدريس والتعلم بالطرق التقليدية.

وقد أعلن رئيس اتحاد التقنيات الحديثة في ألمانيا، البروفيسور أوجست فيلهلم شيرر على هامش معرض (سيبيت) لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مدينة هانوفر، أن المعلمين والطلاب يدركون أهمية التقنيات الحديثة في العملية التعليمية، لكنهم يشعرون بالإحباط بسبب نقص هذه التجهيزات في كثير من المدارس.

وذكر أن 15٪ فقط من الطلاب الألمان يستخدمون الحاسب الآلي والإنترنت في غالبية المواد، وأن 41٪ منهم يستخدمون هذه التقنيات مرة أو أكثر من مرة أسبوعيًا، وأن 43٪ من الطلاب يستخدمون الحاسب الآلي والإنترنت أقل من مرة أسبوعيًا أو لا يتم استخدامها على الإطلاق.

واعتبر أن غياب التقنيات الحديثة يحول دون مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب في نفس الصف، لأن المعلم لا يستطيع أن يقوم بإعداد تمارين لكل طالب حسب مستواه، على عكس البرامج التعليمية الحديثة التي توفر الكثير من الإمكانيات في هذا المجال.

وأشار إلى أن الأمر لم يعد يتعلق بالحاسب الآلي فحسب، بل إن الكتاب الإلكتروني والسبورة التفاعلية، والمواقع والبرامج التعليمية التي تزداد تطورًا يومًا بعد يوم، وتجعل المادة العلمية أكثر تشويقًا، تتيح فرصًا وتفتح آفاقًا واسعة للتعلم والمعرفة، لا يجوز إهدارها.

وأكد أهمية إقامة شبكات تصل بين مختلف المدارس، بحيث يمكن الاستفادة المشتركة من الخبرات والمعدات الموجودة لدى كل منها، وتعزيز روح التعاون والتنافس بين طلاب مختلف المدارس، وقيام المعلمين بسد أي ثغرات في معارفهم عن كيفية التعامل مع هذه التقنيات الحديثة، من خلال التعاون مع زملائهم في بقية المدارس، وبعد الحصول على الدورات التدريبية المشتركة


المصدر: مجلة المعرفة الأرشيفية- عدد193
 

12-05-2011 | 04-52 د | 2403 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=9
 
 
 
مواضيع ذات صلة
ما الذي يدفع الأطفال إلى الاهتمام بشراء الكتب؟تنمية الذكاء عند الأطفال: حفظ القرآن الكريم والمطالعة تنمية الذكاء عند الأطفال: عبر اللعب والتربية البدنيةهل يجعل التلفزيون أطفالنا بلهاء؟

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2020-07-03

انت الزائر رقم: 7778752