تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تكريم الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في 7 شباط 2020 الإحتفال التأبيني للشهداء القادة سيد شهداء محور المقاومة الحاج قاسم سليماني وشهيد الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما الشهداء اللقاء الخاص مع سماحة آية الله الشيخ علي كوراني في مبنى الجمعيّات بتاريخ 29 تموز 2019 إفتتاح مكتبة ممهدات في مبنى الجمعيات بتاريخ 20/11/2019م: جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة تقيم محاضرة قيمة بمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام في 4 آذار 2019 توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 بالفيديو: تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة في 26 تشرين الثاني 2018مبالفيديو: كلمة الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى ولادة السيدة الزهراء في مجمع سيد الشهداء(ع) 2017مبالفيديو: مركز التكافل الخيريتكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة

 




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » مرايا الأسرة » تربية
الكوابيس وفزع النّوم عند الأطفال
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

لقد كنت أحلم, وعانيت من الكوابيس, ولكنّي إستطعت أن أنتصر على كوابيسي بأحلامي (د. جوناثان سالك, مكتشف مصل شلل الأطفال).
تشير الدّراسات إلى أنّ 40% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 12سنة تنتابهم الكوابيس وليالي مرهبة احياناً, وأكثر النّوبات التي تثير القلق أي فزع النّوم تحدث في 4% عند الأطفال في هذه الفئة العمريّة. ويذكر الدكتور أحمد سالم باهمام, إستشاري أمراض الصدر وإضطرابات النّوم أنّ في دراسة أجريت على طلّاب المدارس الإبتدائيّة في مدينة الرّياض, بالمملكة العربيّة السّعوديّة, أنّ 5% منهم كانوا يعانون من الكوابيس المتكرّرة.
فزع النّوم
 بكى الطفل صارخاً: "يا إلهي هناك وحشٌ بعينٍ واحدة يطاردني". يعاني معظم الأطفال من تجربة الكابوس أو الحلم المزعج مرّة أو أكثر في حياتهم. وعادةّ ما يحدث الكابوس أثناء النّوم الخفيف عند مرحلة حركة العين السّريعة وتشير الدّراسات أنّ هذه المرحلة تحدث في الرّمق الأخير من اللّيل, ولذا تحدث معظم الأحلام والكوابيس قرب الصّباح.
تحكي والدة الطّفل: "طفلي يستيقظ صارخاً, عيناه مفتوحتان ولكنّه لا يتعرّف عليّ", إبنها عمره ثلاث سنوات ويعاني من فزع النّوم. فزع النّوم هو إضطراب يحدث أثناء مرحلة النّوم العميق, وتكون هذه المرحلة بعد ساعة أو ساعتين من النّوم وهي فترة لا تحدث فيها الأحلام. ويتميّز فزع النّوم بنوبات متكرّرة من الإستيقاظ المفاجئ, مصحوبة بقلق شديد, صراخ هستيري, إنزعاج شديد وربّما يصحب الصّراخ الرّكل وضرب من حوله, وعدم الإستجابة لمحاولة تهدءته. لا يستطيع الطّفل تذكّر  تفاصيل ما حدث له في اليوم التّالي. تشير الدّراسات إلى أنّ فزع النّوم وراثي, ويصيب الأطفال قبل العام العاشر من عمرهم, ويكثر فزع النّوم لدى الأطفال الّذين تتراوح أعمارهم بين عامين وستّة أعوام, الأولاد أكثر عرضةً للإصابة به من الفتيات. تقلّ نوبات فزع النّوم بعد بضعة أشهر وتكون هذه النّوبات مقلقة جدّاً للآباء أن يروا أطفالهم يمرّون بهذه التّجربة المفزعة.


أسباب الفزع والكوابيس
ليس معروفاً كيف أو لماذا تحدث الكوابيس وفزع النّوم عند الأطفال. ولكن من الأسباب التي وجد أنّها تلعب دوراً في حدوثهما يمكن حصرها في: الإرهاق الشّديد, قلّة النّوم, عدم وجود نمط منتظم للنّوم, والقلق, كما لوحظ أنّ عدم الإستقرار الأسري, أو وفاة أحد أفراد الأسرة, أو الطّلاق أو النّقاش الحادّ بين الوالدين, أو التّرهيب في المنزل أو المدرسة أو بعد حادث مفجع قد تسبّب الكوابيس.
وتلعب الحمّى وبعض الأدوية دوراً في حدوث الكوابيس اللّيليّة وفزع النّوم. ويقول مؤلّفا كتاب "كيف تتحكّم في نوم طفلك" د. جودي أوينز ود. جودي مندل أنّ "الكوابيس وفزع النّوم, هما جزء من النّمو الطّبيعي للطّفل, عندما تنمو مخيّلة الطّفل ويبدأ الطّفل في فهم أنّ هنالك أشياء من الممكن أن تؤذيه".
كيف نساعد الطّفل
ماذا يمكنك أن تفعل للمساعدة؟ يقلق كثير من الآباء من الكوابيس أو فزع النّوم التي يتعرّض لها طفلهم, وأحياناً يعتقدون أنّها أعراض لمشكلة عاطفيّة أو دليل على أنّ الطّفل تعرّض لصدمة ما أثناء ساعات الإستيقاظ.
في كثير من الحالات لا يوجد هنالك سبب للقلق.
إذا كنت قلقاً فعليك أن تقضي بعض الوقت للتحدّث مع طفلك عن تلك الأحلام المخيفة, وإذا أمكن أطلب من طفلك أن يرسم صورة لما أرعبه. وكمربٍّ للطّفل أنت بحاجة إلى الإحتفاظ بالهدوء وإدخال السّكينة في قلب طفلك، وكن دائماً السّند القويّ لأطفالك بمحاولة حلّ أي مشكلة تسبّبت في قلقهم. وعن طريق بثّ الطمأنينة والثّقة في نفس الطّفل, فإنّه سوف يشعر بالأمان والإرتياح.
 
 عشر نصائح للآباء في التّعامل مع الكوابيس وفزع النّوم:

1 محاولة منع حدوثها
راقب ما يشاهده طفلك في التّلفزيون, من مشاهد مخيفة أو عنيفة, وخاصّة قريباً من وقت النّوم. وحاول تجنّب القصص المخيفة التي يمكن أن تطلق العنان لخيال طفلك.
2 الإستعداد والتهيّؤ
لا مفرّ من الكوابيس عند الأطفال, لذا تأكّد من أنّك تستطيع سماع صوت طفلك إذا صرخ في اللّيل. إذا كانت غرفة الطفل بعيدة عنك فجهاز الإتّصال الدّاخلي سيكون مفيداً. وفي حالة وجود مربّية, تأكّد أنّها تستطيع تهدئة الطّفل إذا أفاق مذعوراً.
3 إذهب إلى طفلك
إذا سمعت صراخ طفلك إذهب إليه في أسرع وقت ممكن. يحتاج الأطفال لآبائهم لتهدئتهم وإشعارهم بالأمان.
4 البقاء مع طفلك
ومن المهمّ أن يبقى الآباء مع الطّفل حتّى يعود للنّوم مرّة أخرى. والإطمئنان عليه حتّى يغفو.
5 توفير الإطمئنان
أشعر الطّفل بأنّك موجود لحمايته, وتكلّم بصوت خافت هادئ لتسكينه.
6 الهدوء وتمالك الأعصاب
إذا بدا عليك القلق والتوتّر, فسيلاحظ الطّفل ذلك ويشعر بالضّيق ويزيد إنزعاجه أكثر.
7 أشعر طفلك بالأمان
أشعل ضوءاً منخفضاً أو أترك الباب موارباً عندما تخرج من غرفة الطّفل. حتّى يشعر بأنّك قريب منه.
8 دع الطّفل يبقى في غرفته
إذا كنت تشجّع طفلك على النّوم بقربك بعد الكابوس, فإنّ هذا سيؤكّد له بأنّ غرفته ليست آمنة, لذلك هدئ من روعه ولكن لا تأخذه معك إلى غرفتك.
9 الحديث عن الكابوس
شجّع طفلك على التحدّث عن الحلم المخيف الذي رآه. وشجّعه على سبل التّغلّب على الخوف من أحلامه. وبقليل من التّفكير الإبداعي سيتمكّن طفلك من إيجاد نهاية سعيدة لذلك الحلم.
10 إستحدث نمطاً لنوم طفلك
شجّع طفلك على الذّهاب إلى الفراش في وقت محدّد ومبكّر ليلاً, وعوّده على الإستيقاظ في نفس الوقت صباحاً.


المصدر: الأبعاد الخفيّة، العدد 111، مايو2010
           د. إيمان حسين شريف.

05-09-2011 | 05-26 د | 1654 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=9
 
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2020-07-03

انت الزائر رقم: 7778824