تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة تقيم محاضرة قيمة بمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام في 4 آذار 2019 توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 بالفيديو: تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة في 26 تشرين الثاني 2018مبالفيديو: كلمة الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى ولادة السيدة الزهراء في مجمع سيد الشهداء(ع) 2017مبالفيديو: مركز التكافل الخيريتكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة تكريم الحاجة عفاف الحكيم في الجلسة السادسة للجمعيّة العمومية للمجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام 2015 الشهيد سيد أحمد قاسميان: نحن يا فاطمة عليها السلام عقدنا أملنا في العالمين عليك ونحن من المحبين لك انظري إلى ح إقامة ورشة تحت عنوان "أسرة متماسكة" مع الأستاذة فاطمة نصرالله في جمعية الأمومة والطفولة إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسن(ع) نهار الاثنين في 15 تشرين الأوّل 2018م في مبنى الجمعيات
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » المرأة في حياة النبي وآله » المرأة في حياة الأئمة(ع) » المرأة في حياة الكاظم(ع)
السيدة تكتم زوجة الإمام الكاظم(ع)
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
اسمها وكنيتها:
هي جارية، يقال لها: أُمّ البنين(1)، واسمها تَكتُم، وقيل: نجمة، وقيل: سكن النوبية، وقيل: خيزران المرسية، وقيل: قليم، وقيل: أروى، وقيل: سمان، وقيل: شهدة، وقيل: صقر، وهي من بلاد المغرب.
نسبها:
هي السيدة الجليلة نجمة(ع) والدة الإمام علي بن موسى الرضا(ع).
ومن أسمائها:
(تكتم) بضم أوله وسكون الكاف وفتح التاء الفوقانية قبل الميم. و(طاهرة) و(أروى) و(سكن النوبية) و(سمان).
وقيل: (خيزران المرسية)، وقيل: (صقر)، وقيل: (شقراء النوبية).

قرابتها بالمعصوم:
زوجة الإمام الكاظم، وأُمّ الإمام الرضا، وجدّة الإمام الجواد(ع).
مكانتها:
هي زوجة الإمام الكاظم(ع)، وأُمّ الإمام الرضا والسيّدة فاطمة المعصومة(ع).
وفي ذلك يقول الشاعر في مدح ابنها الإمام الرضا(ع):
أَلا إِنَّ خيرَ النَّاسِ نَفساً وَوَالِداً
وَرَهطاً وَأجدَاداً عَلِيُّ المُعَظَّمُ
أَتَتنَا بِهِ للعِلمِ وَالحـلِم ثَامِـناً
إِمَاماً يُؤَدِّي حُجَّـةَ اللهِ تَكـتُمُ


وقال لها الإمام الكاظم(ع) حينما ولدت الإمام الرضا(ع): (هنيئاً لك يا نجمة كرامة ربّك).
صفاتها:
لقد تحلّت السيّدة تكتم بجميع مزايا الشرف والفضيلة التي تسمو بها المرأة المسلمة من العِفَّة، والطهارة، وسموِّ الذات، فقد تولّت السيّدة حميدة ـوالدة الإمام الكاظم(ع)ـ تربية وتعليم السيّدة تكتم حتّى تعلّمت الكثير من علوم آل محمّد(ع)، فكانت من أفضل النساء في عقلها ودينها وإعظامها لمولاتها حميدة المصفّاة، حتّى أنّها ما جلست بين يديها منذ ملكتها إجلالاً لها.
في مدرسة أهل البيت(ع):
تولت السيدة الجليلة حميدة(ع) والدة الإمام الكاظم(ع) بتربية وتعليم السيدة نجمة(ع) حتى تعلمت الكثير من علوم آل محمد(ع)، كما تربت وتعلمت من زوجها الإمام علي بن موسى الرضا(ع).
خُلقها:
كانت(رض) قمّة في الأخلاق الفاضلة، حيث تولّت السيّدة حميدة تربيتها وتعليمها، فقد روى الشيخ الصدوق بسنده عن علي بن ميثم أنّها: «كانت من أفضل النساء في عقلها ودينها، وإعظامها لمولاتها حميدة المصفّاة، حتّى أنّها ما جلست بين يديها منذ ملكتها إجلالاً لها»(2).
وفاتها:
لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ وفاتها ومكانها، إلّا أنّها كانت من أعلام القرن الثاني الهجري.

الهوامش:
(1) بحار الأنوار: ج49 ص3 ب1.
(2) عيون أخبار الرضا 1/24ح2.



المصادر:
http://al-shia.org
www.tebyan.net

27-09-2013 | 06-57 د | 594 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=12
 
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2019-10-15

انت الزائر رقم: 6437647