تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة تقيم محاضرة قيمة بمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام في 4 آذار 2019 توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 بالفيديو: تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة في 26 تشرين الثاني 2018مبالفيديو: كلمة الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى ولادة السيدة الزهراء في مجمع سيد الشهداء(ع) 2017مبالفيديو: مركز التكافل الخيريتكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة تكريم الحاجة عفاف الحكيم في الجلسة السادسة للجمعيّة العمومية للمجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام 2015 الشهيد سيد أحمد قاسميان: نحن يا فاطمة عليها السلام عقدنا أملنا في العالمين عليك ونحن من المحبين لك انظري إلى ح إقامة ورشة تحت عنوان "أسرة متماسكة" مع الأستاذة فاطمة نصرالله في جمعية الأمومة والطفولة إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسن(ع) نهار الاثنين في 15 تشرين الأوّل 2018م في مبنى الجمعيات
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » المرأة في حياة النبي وآله » المرأة في حياة الأئمة(ع) » المرأة في حياة الكاظم(ع)
زواج السيدة تكتم من الإمام الكاظم(ع)
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

قال هشام بن أحمد: قال لي الإمام الكاظم(ع): (هل علمتَ أحداً من أهل المغرب قدم)؟ قلت: لا.
فقال(ع): (بلى، قَد قَدِم رجل).
ثمّ قال(ع): (انطلق بنا إليه)، فركب(ع) وركبنا معه حتّى انتهينا إلى الرجل، فإذا رجل من أهل المغرب معه رقيق.
فقال الإمام الكاظم(ع) للرجل: (اعرض علينا)، فَعرض علينا تسع جاريات، كلّ ذلك ويقول الإمام(ع): (لا حاجة لي فيها).
ثمّ قال(ع) له: (اعرض علينا)، فقال: ما عندي شيء.
فقال(ع) له: (بلى، اعرض علينا)، قال: لا والله ما عندي إلاّ جارية مريضة.
فقال(ع) له: (ما عليك أن تعرضها)، فأبى الرجل، ثمّ انصرف(ع).
ثمّ إنّه(ع) أرسلني من الغد إليه، فقال(ع) لي: (قُل له: كم غايتك فيها؟ فإذا قال: كذا وكذا ـيعني من المال- فقل: قد أخذتُها).
قال هشام: فأتيت الرجل، فقال الرجل: ما أُريد أن أنقِصُها من كذا وعَيَّن مبلغاً خاصّاً، فقلتُ: قد أخذتها، وهو أيّ المال لك.
فقال الرجل: الجارية لك، ولكن من الرجل الذي كان معك بالأمس؟ فقلت: رجل من بني هاشم.
فقال: من أيِّ بني هاشم؟ فقلت: من نُقَبَائِهِم.
فقال: أُريد أكثر من هذا ، فقلت: ما عندي أكثر من هذا.
فقال الرجل: أُخبرك عن هذه الجارية: إنّي اشتريتها من أقصى المغرب، فَلَقِيَتنِي امرأة من أهل الكتاب فقالت: من هذه الوصيفة معك؟ فقلت: اشتريتُها لنفسي.
فقالت: ما ينبغي أن تكون عند مثلك، إنّ هذه الجارية ينبغي أن تكون عند خير أهل الأرض، فلا تلبث عنده -عند خير أهل الأرض- إلاّ قليلاً حتّى تَلِدَ منه غلاماً يَدينُ له شرقُ الأرض وغَربُها.
فأتيته(ع) بها، فلم تلبث عنده إلاّ قليلاً حتّى ولدت له الإمام الرضا(ع).
روي أنّ الإمام الكاظم(ع) قال لأصحابه: (والله ما اشتريت هذه الجارية إلاّ بأمر من الله وَوَحيِهِ).
وَسُئِل(ع) عن ذلك فقال: (بينما أنا نائم إذ أتاني جدّي وأبي(ع)، ومعهما قطعة حرير فنشراها، فإذا قميص فيه صورة هذه الجارية.
فقالا(ع): يا موسى، لَيكوننَّ لك من هذه الجارية خير أهل الأرض بعدك.
ثمّ أمرني أبي(ع) إذا وُلِد لي وَلَد أن أُسمّيه عليّاً، وقالا(ع): (إنّ الله عَزَّ وجلَّ سيظهر به العدل والرحمة، طوبى لمن صدقهُ، وويلٌ لِمَن عَادَاهُ وجحده).
كانت السيدة تكتم مُلكاً للسيّدة حميدة أُمّ الإمام الكاظم(ع)، وقد قالت حميدة لابنها الإمام الكاظم(ع): يا بني إنّ تكتم جارية ، ما رأيتُ جارية قط أفضل منها، ولست أشكّ أنّ الله تعالى سيظهر نسلها، وقد وهبتها لك فاستوصِ بها خيراً.
الرسول(ص) يأمر بالزواج الطاهر:
روي أنّ حميدة اُمّ موسى بن جعفر(ع) لمّا اشترت نجمة رأت في المنام رسول الله(ص) يقول لها: يا حميدة، هبي نجمة لابنك موسى(ع) فإنه سيلد لـه منها خير أهل الأرض فوهبتها له(1).
قال علي بن ميثم: سمعت أبي يقول: سمعت أمي تقول: كانت نجمة بكراً لما اشترتها حميدة.

الهامش:
(1) إعلام الورى: ص314 ب7 فصل1.


المصادر:
http://al-shia.org

27-09-2013 | 10-11 د | 553 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=12
 
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2019-10-15

انت الزائر رقم: 6432038