تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تكريم الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في 7 شباط 2020 الإحتفال التأبيني للشهداء القادة سيد شهداء محور المقاومة الحاج قاسم سليماني وشهيد الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما الشهداء اللقاء الخاص مع سماحة آية الله الشيخ علي كوراني في مبنى الجمعيّات بتاريخ 29 تموز 2019 إفتتاح مكتبة ممهدات في مبنى الجمعيات بتاريخ 20/11/2019م: جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة تقيم محاضرة قيمة بمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام في 4 آذار 2019 توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة


 

 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » المرأةوالأسرةفي فكروحياة » المرأة والأسرة في حياة » في حياة الشهيد الصدر (قده)
رسالة الشهيد السيد محمد باقر الصدر(رحمه الله) إلى أولاده
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

أولادي وأحبتي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أكتب هذه الكلمات أيها الأحبة وقد مر على فراق أبيكم لكم سنة كاملة تقريباً، ما كان أقساها من سنة على هذا الأب الذي جسّد فيكم آماله وبذل في سبيل تحقيق وجودكم الأفضل عصارة روحه، وقلبه، وعقله جميعاً، وعاش يترقب نموّ أولاده واشتداد سواعدهم في العلم، وتساميهم في الروح، وتكاملهم المستمر في الخلق، والهدي، والدين، وبدأ يحسّ أنّ هؤلاء الأولاد البررة سوف يحققون ظنونه فيهم ويمثلون امتداده الروحي، وإذا به يُفاجأ في لحظة بقدرٍ فرّق بينه وبين أبنائه، وهو أحوج ما يكون عاطفياً وروحياً ودينياً إلى قربهم.
وبالرغم من مرور سنة كاملة على فراق الأب لأبنائه فلا أزال كيوم فارقتكم فيه شعوراً بالألم وشعوراً بالأمل مع شعور ثالث هو حصيلة سنة من الفراق المرير؛ وهو الإحساس بأنّ العائلة مهما تمزقت مكانياً تظل عائلة بكل روابطها العائلية الطاهرة التي تشد الأب إلى أبنائه وتوّحد الأبناء في إطار أبيهم.
إنّ العاطفة وحدها لا تكفي ضماناً مطلقاً لوحدة العائلة وإنّ التبصر وحده لا يكفي ضماناً لوحدة العائلة.
غير أنّ العاطفة والتبصر معاً هما الضمان الأكيد لاستمرار مشاعر الأبوة والبنوة ومواقف الأبوة والبنوة.
رعاكم الله بعينه التي لا تنام والسلام عليكم وعلى هذا الولد الجديد الباقري الذي ابتعد عن أبيه، وبنفسي مشاعركم وأفراحكم وشتى مناسباتكم، والسلام على جميع الأحبة والأعزاء من حولكم ورحمة الله وبركاته.


المصدر: شهيد الأمّة وشاهدها، محمّد رضا النعماني، الشيخ. ج2

12-04-2014 | 13-29 د | 969 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=12
 
 
 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2020-10-21

انت الزائر رقم: 8677662