تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة تقيم محاضرة قيمة بمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام في 4 آذار 2019 توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 بالفيديو: تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة في 26 تشرين الثاني 2018مبالفيديو: كلمة الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى ولادة السيدة الزهراء في مجمع سيد الشهداء(ع) 2017مبالفيديو: مركز التكافل الخيريتكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة تكريم الحاجة عفاف الحكيم في الجلسة السادسة للجمعيّة العمومية للمجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام 2015 الشهيد سيد أحمد قاسميان: نحن يا فاطمة عليها السلام عقدنا أملنا في العالمين عليك ونحن من المحبين لك انظري إلى ح إقامة ورشة تحت عنوان "أسرة متماسكة" مع الأستاذة فاطمة نصرالله في جمعية الأمومة والطفولة إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسن(ع) نهار الاثنين في 15 تشرين الأوّل 2018م في مبنى الجمعيات
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » بيتك أجمل » النباتات المنزلية
الأشجار المذكورة في القرآن الكريم(1): أصناف زيت الزيتون
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

أوراق الزيتون:
شجرة الزيتون هي شجرة شبه خضراء ذات شعبية ومنتشرة جداً. أوراقها لها قدرات طبية مذهلة. والمادة الفعالة في الأوراق تسمى أولروباين. والأولروباين مادة معروفة بأنها مقاومة للفيروسات والبكتيريا والفطريات والكائنات الدقيقة الضارة الأخرى. كما أنه يحمي طبقات الجسم الهامة. والأولروباين قادر على قتل الجراثيم الضارة التي تقاوم الأدوية المضادة العادية. وتلك الصفات التي يتميز بها الأولروباين تجعل أوراق الزيتون ذات فائدة كبيرة في مكافحة أمراض الجهاز التنفسي والأنفلونزا ونزلات البرد والالتهاب السحائي والقوباء والقوباء البثورية والالتهاب الرئوي والسل والتهاب الأذنين والسيلان والملاريا والحمى وتعفن الدم والإسهال وتسمم الدم والتهاب مجرى البول والتهاب الكبد والتلوث بعد الجراحة وأنواع مختلفة من الحساسية وسكري الأطفال وأعراض الإجهاد المزمن وتبث أوراق الزيتون الطاقة في الجسم وتمنحه الإحساس بالقوة واليقظة واستهلاكها بشكل دائم يحسن من أداء جهاز المناعة.
كما ثبتت فائدتها في حالات مشاكل ضربات القلب والبواسير وآلام الأسنان والجيوب الأنفية وآلام المفاصل المزمنة والتهاب المثانة والملاريا وكذلك ضد فيروس الإيدز.
لأوراق الزيتون فوائد طبية كثيرة، فهي تحتوي على مركب الأولوروبيين، والتي تتحول إلى مركب الينوليت الكالسيوم، وهي المادة النشطة التي تكبح الجراثيم والفيروسات، بما في ذلك فيروس داء فقدان المناعة، وكذلك فإنه يحول دون تأكسد الكوليسترول الخفيف أو LDL.
وهذه الخاصية تعطيه كذلك قوة منع تكون الصفائح الخطيرة داخل الأوعية الدموية، ويقي يذلك من أمراض القلب والشرايين. وهناك العديد من الأمراض التي يمكن علاجها بمستخلص أوراق الزيتون:
- ارتفاع الضغط، وفي دراسة جديدة بجامعة (University of Indonesia) وجدت أن مستخلص أوراق الزيتون قد يساعد لخفض ضغط الدم المرتفع، ووجد الباحثون أن مستخلص أوراق الزيتون فعال في تخفيض ضغط الدم كغيره من العلاجات الطبية المعروفة لعلاج ارتفاع ضغط الدم، كما وجد الباحثون أن مستخلص أوراق الزيتون خلافًا للأدوية الأخرى يساعد أيضًا على خفض مستويات الدهون الثلاثية بالبلازما، وزيادة الكوليستيرول.
- أمراض القلب والشرايين، ومنها: الانسدادات والتصلبات الداخلية للأوعية الدموية.
- الزكام والعديد من الفيروسات الأخرى.
- التهاب الكبد الفيروسي.
وتستخدم أيضًا في غسل الأسنان والشعر والأرجل.

زيت الزيتون:
95% من زيت الزيتون وحب الزيتون في العالم أجمع يأتي من منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط, ومع ان العديد من الدول ذات المناخ الشبيه تزرع الزيتون إلا أنها لا تتفوق على البحر المتوسط. ويستخدم زيت الزيتون في الطبخ وبالذات في السلطات، لكنه يؤكل لوحده أيضا. وزيت الزيتون غالي الثمن نسبيا، خاصة في الدول التي تستورده.
زيت الزيتون هو عبارة عن محصول طبيعي عندما يتم استخلاصه من مواد طبيعية ذات جودة عالية: ابتداءً من ثمار الزيتون الممتازة، النضج المناسب ومعدات المعالجة والعصارة لاستخدامه في أطباق الطبخ وسَـلَطات الخضار وغيرها.
وعملياً زيت الزيتون هو الزيت الوحيد الذي يمكن استعماله وهو خام مما يجعله يحتفظ بمكوناته الأصلية من فيتامينات،أحماض دهنية أساسية وغيرها من المواد ذات القيمة الغذائية الضرورية.
وجدير بالإشارة إلى أن كميات كبيرة من زيت الزيتون عند مرورها بعملية التكرير والتصفية يعرضها لفقدان لبعض مواصفاتها الغذائية والكيميائية،فزيت الزيتون المكرر يفقد تقريباً أغلب خصائصه العالية التي تميزه عن بقية الزيوت النباتية الأخرى.
استخلاص زيت الزيتون البكر يتم فقط عن طريق المَـعَـاصر (لا زالت هذه الكلمة العربية الأصل مستخدمة في اللغة الإسبانية الحديثة ـ قسم الترجمة) ويمر بمرحلتين اثنتين هما: مرحلة الضغط ومرحلة الدفع. والنظام التقليدي الكلاسيكي هو الضغط فقط، والذي عن طريقه المعجون المتكون من جراء الضغط على  حبوب  الزيتون ينزل إلى القـاع وينقسم  إلى عدة مجموعات لتخضـع هي الأخرى لمكابس مائية.
أما في المعاصر الحديثة فإن العجينة تمر بعملية دفع طارد في آلة صفق محورها أفقي للحصول على ثلاث طبقات (الزيت، رشح الزيتون، العصارة)، أما في الأعوام الأخيرة فقد أجري تغيير تقني في نظام المعاصر ليتم مباشرةً الحصول فقط على طبقتين اثنتين.

تصنيف زيوت الزيتون
تنقسم زيوت الزيتون إلى الأقسام التالية:
زيت الزيتون البكر:
هو الزيت المستخلص بطرق طبيعية فقط وفي ظروف حرارية مناسبة، بحيث لا تتغير مواصفات الزيت، فهو زيت طبيعي يحتفظ بطعمه الأصلي ورائحته المميزة والفيتامينات الطبيعية ومصحوب بمعلومات خاصة به عن أصله الجغرافي.وهو في نفس الوقت ينقسم إلى:
1) ممتاز Extra:
يمتاز بطعم ورائحة خارقين للعادة ويحتوي على حموضة (عبارة عن حمض الزيت) ولا تتعدى درجة واحدة. وهذا هو أفضل الأنواع كلها.
2) نـقي Fino:
يحتوي على طعم لا يعاب وحموضة ما بين 1- 1.5 درجة، جيد جداً  للاستهلاك، غير أنه أقل من سابقه.
Semifino (3 نصف نقي:
حموضته ما بين 1.5-3 درجات. وهذا النوع من الزيت ممنوع تعليبه إلا في الحالات المخصصة.
Lampante (4 قليل الجودة ذو حموضة أكبر من 3 درجات. هذا النوع غير مصرح باستهلاكه مباشرة.
زيت الزيتون المكرر:
1) زيت الزيتون المكرر: Aceite de Oliva Refinado
هو عبارة عن زيت زيتون بكر ذي حموضة عالية تم تكريره بطرق كيميائية. وهذه الأصناف من الزيوت فقدت مواصفاتها الأصلية وخواصها الطبيعية من لون ورائحة وطعم إلخ..
2) زيت الزيتون: Aceite de Oliva
مزيج من زيوت الزيتون البكر مختلفة الأصناف (عدا قليلة الجودة وزيت الزيتون المكرر) ذات حموضة لا تتجاوز 1.5. وهذا هو النوع الأكثر استهلاك في إسبانيا.
3) زيت العصارة الخام Aceite de Orujo Crudo:
يحصل على هذا النوع عن طريق تحليل عصارة الزيتون -التي هي إحدى مشتقات الزيتون- وزيوت أخرى متباينة المصادر غير مكررة.
4) زيت العصارة المكرر Aceite de Orujo refinado:
يتم الحصول على هذا النوع بتكرير زيت العصارة الخام، بحيث لا تتعدى الحموضة نصف درجة.
5)
زيت عصارة الزيتون Aceite de Orujo de oliva:
مزيج من زيت العصارة المكرر  وزيت الزيتون البكر (عدا قليل الجودة)، بحيث لا تتعدى الحموضة 1.5 درجة.
زيت الزيتون مادة طبيعية ذات قيمة غذائية لا مثيل لها. غير أن مستوى استهلاكه العالمي منخفض جداً، من جراء المنافسة في السوق العالمي من زيوت نباتية وحيوانية أخرى رخيصة الثمن.
ونسبة إنتاج زيت الزيتون تمثل 3.3% من الإنتاج العالمي للزيوت النباتية والاصطناعية ويتركز إنتاجه في منطقة البحر الأبيض المتوسط. حصة السوق الأوروبية المشتركة75% تقريباً (أي  ثلاثة أرباع) الإنتاج العالمي، وفقط حصة إسبانيا من هذا الإنتاج العالمي تقترب من 40%، غير أن الأرقام قد تختلف باختلاف الحصاد أو جني الثمار السنوي.
ويأتي في إسبانيا إقليم الأندلس في المرتبة الأولى ثم إقليم كاستييا لا مانتشا، مع الإشارة إلى أن بلدية مورا تأتي في مقدمة بلديات هذا الإقليم.  
ويخضع زيت الزيتون الإسباني للرقابة الصارمة فيما يتعلق بالجودة. وكمرحلة أولية من طرف الشركات المنتجة في مختبراتها الخاصة وكذلك من طرف الدولة الإسبانية، حيث يتم أخذ عينات من جميع حصص الإنتاج لدراستها وتحليلها ثم موافقتها لشروط الجودة المتبعة في السوق الأوروبية المشتركة.  
 


يتبع...

المصادر:

1-مجلة الجيش، العدد 299، أيار 2010 
2- مجلة البحوث الإسلامية، العدد: الخامس والسبعون.
3-
www.hispanoarabe.org 
4-
www.jihadbinaa.org.lb
5-www.alifta.net  
6-
http://kenanaonline.com
7-http://new.elfagr.org
8-  http://ar.wikipedia.org
9- www.al-sehha.com   
 

03-06-2014 | 11-27 د | 1135 قراءة
http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=12
 
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2019-10-15

انت الزائر رقم: 6431752