تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة تقيم محاضرة قيمة بمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام في 4 آذار 2019 توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 بالفيديو: تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة في 26 تشرين الثاني 2018مبالفيديو: كلمة الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى ولادة السيدة الزهراء في مجمع سيد الشهداء(ع) 2017مبالفيديو: مركز التكافل الخيريتكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة تكريم الحاجة عفاف الحكيم في الجلسة السادسة للجمعيّة العمومية للمجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام 2015 الشهيد سيد أحمد قاسميان: نحن يا فاطمة عليها السلام عقدنا أملنا في العالمين عليك ونحن من المحبين لك انظري إلى ح إقامة ورشة تحت عنوان "أسرة متماسكة" مع الأستاذة فاطمة نصرالله في جمعية الأمومة والطفولة إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسن(ع) نهار الاثنين في 15 تشرين الأوّل 2018م في مبنى الجمعيات
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » المرأة في حياة النبي وآله » المرأة في حياة الأئمة(ع) » المرأة في حياة الجواد(ع)
زهراء أم أحمد بن الحسين البغدادي من أصحاب الإمام الجواد(ع)
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

زهراء اُم أحمد بن الحسين البغدادي:
عدّها الشيخ الطوسي رحمه الله في رجاله من أصحاب الإمام الجواد عليه السلام، من دون أي وصف لها(1).
وللشيخ المامقاني رحمه الله ملاحظة لطيفة في هذا العنوان، حيث إنّه يفصل بين زهراء وبين اُم أحمد بن الحسين، ويذهب إلى أنّ زهراء ليست اُم أحمد بن الحسين، بل هي امرأة اُخرى. ويردّ بذلك على الميرزا محمّد الاسترابادي بقوله: وزعمَ الميرزا كون مَن بعدها من العنوان، وهي اُم أحمد بن الحسين ـوهو أحمد بن دود البغدادي- جزء هذا العنوان ووصفاً لزهراء، وهو اشتباه، وعلى كلّ حال فظاهر الشيخ رحمه الله كونها إمامية إلاّ أنّ حالها مجهول(2).
ومن الملاحظ أنّ الشيخ المامقاني انفرد بهذا الرأي ، وكلّ مَن ذكرها أوردَ اسمها كما ذكرناه، وجعل العنوان امرأةً واحدة لا اُمرأتين(3).
عدها الشيخ في رجاله في أصحاب الجواد(ع) قائلا: وهو أحمد بن داود البغدادي. أقول: بل عد "زهراء أم أحمد ... إلخ" كما وجدت، ونقل الوسيط، وأما قوله: "وهو أحمد بن داود البغدادي" فوجدته كما نقل وصدقه الوسيط أيضا، إلا أنه لا معنى له، إلا أن يراد أن المراد من "أحمد بن الحسين" ابن المعنونة و "أحمد بن داود البغدادي" واحد ، بأن يكون أحدهما نسبة إلى الأب والآخر إلى الجد، إلا أن الظاهر كون قوله: "وهو أحمد بن داود البغدادي " مصحف " أم أحمد بن داود البغدادي" بأن يكون عنوانا آخر ، فيكون عد في أصحاب الجواد(ع) "أم أحمد ابن داود" كما عد "أم أحمد بن الحسين" فإن المقام ليس مقام إضمار حتى يقول: "وهو" لأن "أحمد بن الحسين" لم يقع مسندا في الكلام أو مسندا إليه ، بل مضافا إليه والفرق بين "وهو" و "أم " ليس بكثير، ولم يصدقه ابن داود الذي كانت عنده النسخة الصحيحة من رجال الشيخ.
وكيف كان: فقال المصنف: يظهر من خبر يأتي في "أم الحسين بن موسى" أن أم أحمد هذه بنت الكاظم (ع) والذي ظهر لي أن أحمد هذا ابن داود البغدادي ويطلق عليه: أحمد بن الحسين بن موسى بن جعفر.
قلت: كلامه خلط وخبط ، فأراد الجمع بين عنوان رجال الشيخ هذا وبين خبر غسل الجمعة الآتي في " أم الحسين " في إسناده " عن الحسين بن موسى بن جعفر عن أمه وأم أحمد بن موسى".

____________
1 ـ رجال الشيخ: 409. 
2 ـ تنقيح المقال 3: 78، منهج المقال: 400. 
3 ـ انظر: مجمع الرجال 7: 174، نقد الرجال: 413، جامع الرواة 2: 457، أعيان الشيعة 3: 475 و 7: 69، رياحين الشريعة 4: 266، معجم رجال الحديث 23: 190.


المصادر:
1- سبل الرّشاد إلى أصحاب الإمام الجواد عليه السلام: عبد الحسين التستري. ط1، المكتبة التاريخية المختصة، ١٤٢١ هـ.ق
2- قاموس الرجال: الشيخ محمد تقي التستري. ط1، مؤسسة النشر الإسلامي، قم، إيران، 1425. ج 1.
3- أعلام النساء المؤمنات: محمد الحسون وأم علي مشكور.

16-09-2014 | 15-09 د | 600 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=8
 
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2019-09-18

انت الزائر رقم: 6302419