تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة تقيم محاضرة قيمة بمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام في 4 آذار 2019 توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 بالفيديو: تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة في 26 تشرين الثاني 2018مبالفيديو: كلمة الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى ولادة السيدة الزهراء في مجمع سيد الشهداء(ع) 2017مبالفيديو: مركز التكافل الخيريتكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة تكريم الحاجة عفاف الحكيم في الجلسة السادسة للجمعيّة العمومية للمجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام 2015 الشهيد سيد أحمد قاسميان: نحن يا فاطمة عليها السلام عقدنا أملنا في العالمين عليك ونحن من المحبين لك انظري إلى ح إقامة ورشة تحت عنوان "أسرة متماسكة" مع الأستاذة فاطمة نصرالله في جمعية الأمومة والطفولة إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسن(ع) نهار الاثنين في 15 تشرين الأوّل 2018م في مبنى الجمعيات
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » المرأة في حياة النبي وآله » المرأة في حياة الأئمة(ع) » المرأة في حياة الحسين(ع)
تشجيع سليلة بيت النبوة فاطمة بنت الحسين(ع) الشعراء على رثاء الحسين(ع)
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

تشجيع سليلة بيت النبوة فاطمة بنت الحسين(ع) الشعراء على رثاء الحسين(ع)


كانت السيدة فاطمة بنت الحسين عليها تستقبل "شعراء آل البيت(ع)" في بيتها، تستمع إلى قصائدهم في رثاء الحسين عليه سلام الله، وتكرمهم وترشدهم، ويمكن استفادة ذلك من روايات عدة تطرقت لهذا الأمر، نذكر منها:
1- وحدث صاعد مولى الكميت قال: دخلنا على أبي جعفر محمد بن علي فأنشده الكميت قصيدته التي أولها: من لقلب متيم مشتاق. فقال: اللهم اغفر للكميت اللهم اغفر للكميت. قال: ودخل يوما عليه فأعطاه ألف دينار وكسوة فقال له الكميت: والله ما جئتكم للدنيا ولو أردت الدنيا لأتيت من هي في يده ولكنني جئتكم للآخرة، فأما الثياب التي أصابت أجسامكم فأنا أقبلها لبركاتها وأما المال فلا أقبله ورده وقبل الثياب.
قال: ودخلنا على فاطمة بنت الحسين، فقالت: هذا شاعرنا أهل البيت وجاءت بقدح فيه سويق فحركته بيدها وسقته الكميت فشربه. ثم أمرت له بثلاثين دينار ومركب، فهملت عيناه وقال: لا والله لا أقبلها إني لم أحبكم للدنيا(1).

2- حدث المرزباني قال دخل أبو الرمح [الخزاعي]* إلى فاطمة بنت الحسين بن علي عليهم السلام فأنشدها مرثية في الحسين(ع) وقال:
أجالت على عيني سحائب عبرة       فلم تصح الدمع حتى ارمعلت
تبكي على آل النبي محمد              وما أكثرت في الدمع لا بل أقلت
أولئك قوم لم يشيموا سيوفهم           وقد نكأت أعداؤهم حين سلت
وإنّ قتيل الطف من آل هاشم           أذلّ رقابا من قريش فذلّت

فقالت فاطمة: يا أبا رمح أهكذا تقول، قال: فكيف أقول جعلني فداك، قالت: قل "أذل رقاب المسلمين فذلت" فقال: لا أنشدها بعد اليوم إلا هكذا. 



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

(1) معاهد التنصيص في شواهد التحليص 381 - 388. 


المصادر:

1- خلاصة عبقات الأنوار، السيد حامد النقوي، ج9، مؤسسة البعثة- قسم الدراسات الإسلامية، الطبعة الأولى، 1405هـ، قم- طهران- ايران،[عبقات الأنوار في إمامة الأئمة الأطهار لحجة التاريخ والبحث والتحقيق الإمام السيد حامد حسين الكهنوي].

2- مثير الأحزان، ابن نما الحلي، المطبعة الحيدرية، 1369 هـ- 1950م، النجف الأشرف- العراق.

*محرر الموقع
إعداد موقع ممهدات




13-11-2014 | 10-57 د | 810 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=8
 
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2019-07-19

انت الزائر رقم: 6056056