تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة تقيم محاضرة قيمة بمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام في 4 آذار 2019 توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 بالفيديو: تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة في 26 تشرين الثاني 2018مبالفيديو: كلمة الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى ولادة السيدة الزهراء في مجمع سيد الشهداء(ع) 2017مبالفيديو: مركز التكافل الخيريتكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة تكريم الحاجة عفاف الحكيم في الجلسة السادسة للجمعيّة العمومية للمجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام 2015 الشهيد سيد أحمد قاسميان: نحن يا فاطمة عليها السلام عقدنا أملنا في العالمين عليك ونحن من المحبين لك انظري إلى ح إقامة ورشة تحت عنوان "أسرة متماسكة" مع الأستاذة فاطمة نصرالله في جمعية الأمومة والطفولة إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسن(ع) نهار الاثنين في 15 تشرين الأوّل 2018م في مبنى الجمعيات
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » بيتك أجمل » النباتات المنزلية
زهرة الربيع Primula acaulis
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة


زهرة الربيع Primula acaulis

الاسم العلمي: Primula لينيوس
النطاق:
 حقيقيات النوى

المملكة: النباتات

الشعبة: البذريات

الشعيبة: مستورات البذور

الصف: ثنائيات الفلقة

الفصيلة: ربيعية  Primula ceae

الجنس: زهرة الربيع Primula
الطول: 10-30 سم
نوع النبات: سنوي، مرة كل سنتين.
وقت الإزهار: مارس-مايو
لون الزهرة: الأحمر والوردي والأبيض والأرجواني، الأصفر الشاحب.
أسماؤها الشائعة: evening primrose زهرة الربيع المسائية، suncups كؤوس الشمس، sundrops قطيرات الشمس، وكذلك شب الليل، أو نجمة الليل، زهرة الربيع، الأخدرية، المحولة.


الوصف النباتي:

زهرة الربيع أو الزغدة المخزنية أو الزعدة أو كعب الثلج (باللاتينية: Primula) نبات زينة. هي ما يسميها البعض الأخدرية أو المحولة أو كؤوس الشمس أو نجمة الليل
نبات عطري معمر من الفصيلة الربيعية، ينمو في المروج والمراعي وخاصة في الأراضي الكلسية.
من أنواعها الأصيلة في الوطن العربيزهرة الربيع عديمة الساق (باللاتينية: Primula acaulis) في بلاد الشام والمغرب العربي ومعظم أنحاء أوروبا.
الأوراق بيضاوية الشكل خضراء منتفخة النصل، والأزهار صفراء زاهية. المادة الفعالة لها طعم نفاذ ورائحة تشبه رائحة الينسون، وهي تحتوي على حمض الجاما ليونك أسيد وعلى الأحماض الدهنية الأساسية وصابونينات ثلاثية التربين وفلافونيات وحمض التنيك وفيتامين ج وأملاح معدنية وأنزيمات، ويستخلص منها زيت يسمى كافور الربيع.


تختلف هذه النباتات بحجمها من نباتات طولها 10 سم إلى نباتات طولها 3م، والأوراق لها شكل وردي في الجزء السفلي وتصعد بشكل حلزوني على ساق النبات، تتفتح الأزهار في المساء لذلك يطلق عليها اسم زهرة الربيع المسائية “evening primrose”، وغالبا ما يكون لونها أصفر وأحيانا تكون بيضاء أو حمراء أو أرجوانية أو قرنفلية.
تتكون الزهرة من أربع بتلات، إحدى المظاهر المميزة لهذه الزهرة هو احتواء الجزء الأعلى من مدقة الزهرة على أربعة فروع تأخذ شكل الحرف X، تتم عملية التلقيح بواسطة النحل ونوع من الفراش يدعى Lepidoptera.
ويستخدم من هذا النبات كل أجزائه الأوراق والأزهار والسيقان والجذور والبذور وزيت النبات، ويستخدم هذا النبات في صناعة علاجات الأمراض الجلدية، ويحضر مستحلب النبات بنقع ملعقة صغيرة من مطحون الجذور في كأس ماء مغلي لمدة ربع ساعة ثم يصفى ويشرب ملعقة كبيرة من المنقوع  كل ساعتين، أو يغلى ملعقة صغيرة من مطحون الجذور في كأس ماء لعشر دقائق ثم يترك منقوعا لمدة خمس دقائق ويشرب فنجان بعد الوجبات الثلاث.

الأجزاء المستخدمة:

كل الأجزاء الهوائية والبذور و الجذور.
يمكن أن تؤكل جذورها كالخضار ولها طعم يشبه الفلفل، ويمكن أن يحضر منقوع من كامل النبات له خواص مسكنة وموقفة للنزف.
الأثر الطبي لمكونات زهرة الربيع:
يحتوي زيت زهرة الربيع في الحبوب الناضجة على 7 – 10 % من حمض غاما لينوليك وهو من الحموض الدسمة الأساسية النادرة، وكذلك زيت لسان الثور borage، على حامض جاما لينولينك gamma linolenic acid (GLA) وهو حامض دهني يحوله الجسم إلى مادة شبيهة بالهرمون وتسمى البروستاجلاندين prostaglandin E1 (PGE1). وللبروستاجلاندين E1 خصائص مضادة للالتهابات، ويمكن أن تعمل كمخفف للدم blood thinner وموسع للأوعية الدموية.

الخصائص الدوائية لغاما لينولينك:
استخدم زيت زهرة الربيع المسائية منذ عام 1930م لمعالجة الأكزيما، ثم استخدم لاحقا في معالجة حالات أخرى مثل الروماتزم وألم الثدي المترافق مع الدورة الشهرية أو مع اعراض سن اليأس، بالإضافة لمشاركته في معالجة السرطان والسكري.
يتم استخراج الزيت من الحبوب، ويباع تجاريا بشكل كبسولات، ومعظم الناس يبدون تحمل جيد له، ومن آثاره الجانبية حصول اضطرابات هضمية وصداع.
يعتبر زيت هذه الزهرة من الزيوت الطبيعية والغنية بحمض غاما لينولينك Gamma-Linolenic acid، وهو من الحموض الدسمة الاساسية التي تنتمي إلى عائلة أوميغا – 6، يلعب دورا هاما في المحافظة على الصحة، فهو يشكل جزء من كل الخلايا ويتحكم بالاستقلاب الخلوي، ويمكن أن نقول أن له أربعة وظائف: التزويد بالطاقة، المحافظة على حرارة الجسم، عزل الأعصاب، حماية أنسجة الجسم.

قمة نبات زهرة الربيع:
وقد تمت دراسة الخصائص المقاومة للإلتهاب والموجودة فى زيت زهرة الربيع في دراسة الخدعة المزدوجة Placebo على أشخاص يعانون من التهاب المفاصل الرثوي أو rheumatoid arthritis. وقد أوضحت هذه الدراسة أن زيت زهرة الربيع يفيد هؤلاء الأشخاص إلى حد بعيد.
واتضح أن لحامض جاما لينولينك، العنصر الأساسي الفعال في زيت زهرة الربيع نشاط مقاوم للسرطان في الدراسات التجريبية، وفي بعض وليس في كل الدراسات التي أجريت على الحيوان.
ويسبب حقن حامض جاما لينولينك في الأورام الخبيثة انحسار السرطان في أشخاص تم إخضاعهم لبحث ابتدائي.
وقد أوحت علامة ابتدائية إلى حد بعيد في أشخاص مصابين بالسرطان بتحسن ذاتي ملحوظ، ومع ذلك لم تجد كل الدراسات أن حامض جاما لينولينك مفيد للجميع.
وقد وجد أن زيت زهرة الربيع يخفض مستويات الكوليسترول عند بعض الأشخاص، وليس فى كل الأبحاث.
حيث يجب أن يتحول حامض لينولينك الدهني الشائع الموجود في المكسرات، والحبوب، ومعظم زيوت الخضراوات (شاملة زيت زهرة الربيع) نظريا إلى البروستاجلاندين E1. إلا أن أشياء كثيرة يمكن أن تتداخل مع هذا التحول، والتى منها نوع المرض، وعامل السن، وأنواع الدهون المشبعة، والزيوت المهدرجة، ومشاكل السكر فى الدم، وعدم كفاية المقدار المتناول من فيتامين (ج) أو الماغنسيوم، والزنك، وفيتامينات (ب) المركبة.
والمكملات الغذائية التي تمد الجسم بحامض جاما لنيوليك تتغلب بالحيلة على مشاكل التحول هذه، مما يؤدي إلى تكوين البروستاجلاندين E1. وهذا ما يمكن التنبوء به.

توافر حمض جاما لينوليك:

البنية الجزيئية لحمض غامالينولينك:
يوجد زيت زهرة الربيع أساسا في المكملات الغذائية، حيث يتركز فيها المركب الفعال حامض جاما لينولينك، ويمكن أن يوجد أيضا في زيت لسان الثور borage وزيت الكشمش الأسود black current seed oil.
الاستعمالات الطبية:
الأجزاء المستخدمة هي الجذور والأزهار. يستعمل مغلي الجذور لعلاج السعال، ويفيد مستحلب الأزهار في حالات الصداع والتهاب عصب الوجه والأحوال الروماتيزمية ومعالجة الأرق. تخفف من 5 ـ 10 نقاط زيت زهرة الربيع في 25 مل زيت لوز أو زيت دوار الشمس، ويوضع الخليط على الصدغين والجبهة لعلاج آلام الصداع النصفي (الشقيقة).

الفئات المعرضة للنقص في حامض جاما لينوليك:
هم المرضى الذين يعانون من متلازمة ما قبل الحيض، وداء السكري، وتصلب الجلد، ومتلازمة سيجورين، وخلل الحركة المتأخر، والإكزيما، والحالات الجلدية الأخرى، والذين يكون لديهم عائق بيولوجى يتعارض مع قدرات الجسم على تكوين حامض جاما لينولينك.
وفي بحث أولى، وجد أن تناول مكمل غذائي يحتوي على زيت زهرة الربيع، قد ساعد الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالات السابق ذكرها.
ومع ذلك فإن دراسة تمهيدية مزدوجة أثبتت أن الأشخاص المدمنين على المسكرات يعانون من النقص في حامض الجاما لينولينك، وأن تناول المكمل الغذائي المحتوي على حامض جاما لينولينك، قد يساعد في الإقلاع عن تناول الكحول.

لذا فإنه من المشاهد أن كثير من الأفراد في المجتمعات الغربية يعانون من النقص في حامض جاما لينوليك نتيجة لتقدم السن، وتناول الكحول، وتزايد الإصابة بمرض السكر أو زيادة نسبة الجلوكوز في الدم، وكذلك اتباع نظام غذائي يحتوي على نسبة عالية من الدهون، ومشاكل صحية أخرى كثيرة يصعب حصرها.
لذا فإن هؤلاء الأشخاص الذين يعاون من حالات النقص، يمكنهم الاستفادة من تناول المكمل الغذائي المحتوي على حامض جاما لينولينك الموجود في زيت زهرة الربيع وزيت حب الكشمش الأسود، أو زيت حبوب لسان الثور.

الجرعات والمقادير العلاجية:
ثمار زهرة الربيع:
بالرغم من أن كثير من الأفراد يمكن أن يكون لديهم مستويات غير كافية من حامض جاما لينولينك، فإنه لا يزال غير معلوم القدر المثالي الذي يجب تناوله من هذه المادة الغذائية. ويستخدم الباحثون في الغالب ما بين 3.000-6.000 مليجرام من زيت زهرة الربيع، مما يعطي تقريبا 270-540 مليجرام من حامض جاما لينولينك.

الخواص الطبية لزهرة الربيع:
• 
مسكنة.
 مخففة لحكة الجلد.
 مخفضة لمستوى الكوليسترول الضار في الدم.
 رافعة لمستوى الكوليسترول النافع.
 مخفضة لضغط الدم المرتفع.
 مانعة للجلطات الدموية وتصلب الشرايين.
 محسنة لفرط النشاط عند الأطفال.
 مقوية لجهاز المناعة في الجسم.
 مزيدة للخصوبة عند المرأة.
 محفزة لإفرازات المهبل.
 مانعة لارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.
 موسعة للأوعية الدموية.
 مضاد للالتهابات.
 مساعدة في الإقلاع عن تناول الكحول.
 مغذية لفروة الرأس، بزيت النبات.
 مسكنة للآلام.
 محسنة للأبصار.
 مانعة للإصابة بالدمامل والأكزيما والصدفية.
 طاردة للبلغم.
 مدرة للبول.

الاستخدامات العلاجية
الأمراض التي تعالجها زهرة الربيع:
o
 النزيف.
o الإكزيما الجلدية وحب الشباب Acne.
o تغذي فروة الرأس، والشعر، والأظافر Nourishes the scalp, hair, and nails.
o الإقلاع عن تناول الكحول Alcohol withdrawal symptoms.
o الورم الليفي المتكيس في الثدي.
o العجز الجنسي عند الذكور وعقم الإناث Impotence and female infertility
o هشاشه العظام Osteoporosis.
o الخلل الأبيض الوراثي Phenylketonuria
o متلازمة سن اليأس (PMS) وأعراض ما قبل الطمث مباشرة premenstrual syndrome وآلام الرضاعة Breast feeding tenderness.
o التهاب المفصل الرثوي Rheumatoid arthritis والروماتيزم والنقرص، بالتدليك بزيت النبات.
o تصلب الشرايين.
o ارتفاع مستويات الكولسترول High cholesterol levels.
o اضطرابات نقص الإنتباه، وشرود الذهن والخرف (ألزهايمر) Altheimer’s related memory deficiencies Altheimer ‘s.

o
 علامات الشيخوخة Signs of ageing.
o العرج المتقطع الناجم عن تصلب الشرايين وانسدادها.
o متلازمة القولون العصبي أو القابل للتهيج Irritable Bowel Syndrome.
o مفيد لمرضى التصلب العضلى المتعدد Damage from Multiple Sclerosis.
o مرض راينود. (التقلص الحاد للأوعية الدموية في الأطراف)
o التخدر او التوخز في اليدين والقدمين، أو الساقين Numbness or tingling in hands, feet, or legs.
o تصلب الجلد والتهاب الذئبة Inflammation from Lupus.
o انقاص الوزن Weight loss والزكام، بمنقوع الأزهار    
o متلازمة سيجورين Sjogren’s syndrome
o خلل الحركة المتأخر Tardive dyskinesia
o الشقيقة، بالتدليك بزيت النبات مع زيت اللوز آو دوار الشمس.
o حروق الشمس، بمرهم مطحون الأزهار مع الفازلين.
o ألم الوجه العصبي الثلاثي، كمادات بمنقوع الأزهار الساخن.
o الغدد الصماء، بمنقوع الجذور.
o أمراض البطن والكبد والكلى والمثانة.
o  تقلص الأوعية الدموية.
o  الصداع العصبي، بمنقوع الأزهار.
o الكحة وجفاف الحلق، بمنقوع الجذور ومنقوع الأزهار.    
o الوزن الزائد والسمنة.
o آلام الثدي في الدورة الشهرية.
o الاكتآب والأرق والقلق، بالصبغة المركزة وزيت الأزهار.
o التهاب الرئة والشعب الهوائية والربو، بمنقوع الجذور.  
o تجاعيد البشرة، بمنقوع الأزهار.
o التهاب الذئبة وتصلب الجلد.    
o  تكيس وتليف الثدي.  
o  القولون العصبي.
o انقطاع الطمث. 
  
الآثار الجانبية
تم إثبات أن زيت زهرة الربيع يفاقم أعراض الصرع المؤقت، والتي يمكن أن تشخص أحيانا بأنها نوع من الشيزوفرينيا الحادة، لذا لا يلزم تناوله لهؤلاء المرضى المصابين بالصرع.
كما يحتاج الجسم إلى مواد غذائية أخرى إضافة إلى زيت زهرة الربيع لعمل البروستاجلاندين E1. وبناء على ذلك، يقترح بعض الخبراء تناول الماغنسيوم والزنك وفيتامين (ج) وحمض النيكوتينيك أو فيتامين vitamin B6، إضافة إلى زيت زهرة الربيع.
تحذيرات:
 يمنع تناول هذا النبات لمرضى الصرع.
 يمنع تناوله لمن لديه حساسية من الأسبرين.
 يمنع تناوله بكميات كبيرة للحوامل لأنه منبه للرحم.
 يمنع تناوله في فترة الحيض.
 يمنع من تناوله الأطفال تحت العشرة سنوات.




المصادر:
1-
www.elajweb.com
2- موسوعة النباتات الطبيعيه ومستحضراتها
3-
www.startimes.com    
4-
http://ar.wikipedia.org/wiki   
20-03-2015 | 10-22 د | 2697 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=12
 
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2019-10-15

انت الزائر رقم: 6437375