تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تكريم الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في 7 شباط 2020 الإحتفال التأبيني للشهداء القادة سيد شهداء محور المقاومة الحاج قاسم سليماني وشهيد الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما الشهداء اللقاء الخاص مع سماحة آية الله الشيخ علي كوراني في مبنى الجمعيّات بتاريخ 29 تموز 2019 إفتتاح مكتبة ممهدات في مبنى الجمعيات بتاريخ 20/11/2019م: جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة تقيم محاضرة قيمة بمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام في 4 آذار 2019 توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 بالفيديو: تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة في 26 تشرين الثاني 2018مبالفيديو: كلمة الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى ولادة السيدة الزهراء في مجمع سيد الشهداء(ع) 2017مبالفيديو: مركز التكافل الخيريتكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة

 




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » قضايا المرأة- مقالات » المرأة والعلم
كويتية وبحرينية تتوصلان لإنتاج أجسام مضادة لعلاج حالات سرطان بدول الخليج
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
تمكنت دراسة طبية لباحثتين كويتية وبحرينية من تطوير وإنتاج أجسام مضادة تدخل في مجالات علاج أمراض لحالات سرطان خاصة بدول مجلس التعاون من الناحية الجينية.
وقالت الباحثة الكويتية الدكتورة مريم مرزوق في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية، إن الدراسة التي أعدتها بالشراكة مع الدكتورة البحرينية دانا عاشور في جامعة الخليج العربي تناولت إنتاج أجسام مضادة تساهم في معالجة حالات للسرطان متعلقة بالجوانب الجينية الخاصة بشعوب دول مجلس التعاون.
وأوضحت أن كل شعب له بصمة وراثية محددة به وعلى أساسها تتحدد نسبة استجابته للعلاج المخصص له، مضيفة أنه من خلال التعرف على البصمة الوراثية الخاصة يمكن اختيار الأجسام المضادة التي تستهدف الأورام السرطانية الخاصة بتلك الشعوب.
وبينت أنه تم أخذ عينات عدة لأنواع مختلفة من حالات السرطان من دول مجلس التعاون وتم تحديد الطفرات الجينية والوراثية التي لها علاقة بالإصابة بمرض السرطان، موضحة أنه تم التوصل إلى نتائج جديدة تظهر وجود طفرات جينية فريدة خاصة بسكان دول المجلس فقط دون غيرهم من الأجناس والسلالات البشرية الأخرى.
وقالت الدكتورة مرزوق أنه بعد إنتاج وتنقية البروتين الذي يحمل الطفرة الجينية الأكثر انتشارا بسكان دول المجلس تم استخدامه لإنتاج الأجسام المضادة، مؤكدة أنها المرة الأولى التي يتم فيها إنتاج هذا البروتين باستخدام البكتريا القولونية والمرة الأولى كذلك التي يتم فيها إنتاج أجسام مضادة يكون بإمكانها التمييز بين طفرتين جينيتين مختلفتين لذات البروتين.
ولفتت إلى أن ذلك يساهم بشكل كبير في معالجة العديد من حالات السرطان جينيا وتطوير العلاجات الطبية الشخصية حسب الخريطة الجينية للمريض نفسه، موضحة أن نتائج هذا البحث في طور الحصول على براءة اختراع للمحافظة على التطبيقات الطبية المهمة التي يتولد عنها.
من ناحيتها، قالت الدكتورة دانا عاشور في تصريح صحفي أن البحث يساعد في تطوير علاجات مناعية للعديد من الأمراض.
وأضافت أن تلك العلاجات ليست لأنواع مختلفة من السرطان فقط وإنما تدخل في استخدامات حالات التصلب العصبي والزهايمر والتهاب المفاصل "الروماتويدي" والمرض الفيروسي "الإيبولا".


المصدر: وكالة أخبار المرأة.
10-07-2015 | 12-22 د | 915 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=10
 
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2020-08-06

انت الزائر رقم: 8141259