تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تكريم الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في 7 شباط 2020 الإحتفال التأبيني للشهداء القادة سيد شهداء محور المقاومة الحاج قاسم سليماني وشهيد الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما الشهداء اللقاء الخاص مع سماحة آية الله الشيخ علي كوراني في مبنى الجمعيّات بتاريخ 29 تموز 2019 إفتتاح مكتبة ممهدات في مبنى الجمعيات بتاريخ 20/11/2019م: جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة تقيم محاضرة قيمة بمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام في 4 آذار 2019 توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 بالفيديو: تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة في 26 تشرين الثاني 2018مبالفيديو: كلمة الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى ولادة السيدة الزهراء في مجمع سيد الشهداء(ع) 2017مبالفيديو: مركز التكافل الخيريتكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة

 




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » قضايا المرأة- مقالات » المرأة والعلم
فتاة في الثامنة تقترح علاجاً للسرطان!
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
رغم صغر سنها، قد تكون طفلة تبلغ من العمر 8 سنوات، اكتشفت علاجاً زهيداً لمرض السرطان، بينما كانت تتحدث مع والديها أثناء تناول وجبة العشاء في المنزل.
واقترحت كاميلا ليسانتي من مدينة مانشستر البريطانية على والدها عالم أبحاث السرطان في جامعة مانشستر استخدام المضادات الحيوية كعلاج للأورام السرطانية.
جاء ذلك وفق صحيفة "الأندبندنت"، عندما قام والد ليسانتي بسؤالها مازحاً على العشاء "برأيك.. كيف نستطيع أن نعالج السرطان؟". وبعد التفكير لبرهة، أجابت الفتاة "عن طريق استخدام المضادات الحيوية مثل التي أستخدمها عندما أصاب بالتهاب في الحلق".
ومن ثم قام والدها البروفيسور مايكل ليسانتي وزوجته فيدريكا سوتجيا الباحثة أيضاً في نفس المجال، بفحص نظرية ابنتهما في المختبر، حيث فوجئا بأن بعض المضادات الحيوية زهيدة الأثمان استطاعت بالفعل تدمير الخلايا السرطانية.
وقامت بعض المضادات الحيوية بإنشاء مادة تسمى "الميتوكوندريا"، وهي المسؤولة عن تزويد الخلايا بالطاقة.
وخلص بحثهما إلى أن 4 أنواع من المضادات الحيوية رخيصة الثمن، والتي لها نفس تأثير بعض الأدوية التي يكلف شراؤها مئات الدولارات، استطاعت القضاء على الخلايا الجذعية في عينات من سرطان الثدي، المبايض، البروستاتا، البنكرياس، الرئة، الجلد، وأيضاً أورام المخ السرطانية.
ويعتقد البروفيسور ليسانتي أن المضادات الحيوية من الممكن أن تكون وسيلة آمنة وغير مكلفة في علاج مرض السرطان، مشيراً إلى أن الفضل في ذلك يعود لابنته التي اقترحت هذا العلاج.
ورغم أن نتائج البحث تعتبر واعدة إلا أنها حتى الآن تقتصر على نتائج المختبر فقط وتحتاج لاختبارات أخرى حتى يتسنى للناس اعتمادها كعلاج معترف به للسرطان.

المصدر: وكالة سما.
28-10-2015 | 08-52 د | 734 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=10
 
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2020-08-06

انت الزائر رقم: 8141222