تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
إحياء ذكرى شهادة الإمام الصادق(ع) ومرور أربعين يوما على وفاة المرحومة الحاجة مريم علوية بصمت.. رحلت بتاريخ 22 حزيران 2018 أقام مركز التكافل الخيري محاضرة أخلاقيّة مع الحاجة كوثر عمرو توزيع حصص غذائيّة وتموينيّة في شهر رمضان المبارك 2018م إحياء ذكرى شهادة أمير المؤمنين عليه السلام في مبنى الجمعيات 2018 أقامت جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة محاضرة بعنوان: (قبس من حياة السيدة خديجة(ع)) التوصيات كلمة فضيلة الشيخ الدكتور علي كريميان: إعلامنا وضرورات التخطيط الواعي تحقيقاً للتحصين والسعادة الأسريّة كلمة الأستاذة جنان واسطي بور: أزمة التواصل بين أفراد الأسرة: وقاية أطفالنا وعلاقاتنا الأسريّة في العصر الرقمي كلمة سماحة السيد سامي خضرة: البرامج التلفزيونيّة ولاأخلاقيّة المضمون: كيف نحصن أسرنا ونرقى بالذوق الاجتماعي
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة


 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » المرأةوالأسرةفي فكروحياة » المرأةوالأسرة في فكر » في فكر قادة المقاومة
السيد حسن نصر الله: أمهاتنا هنّ المصنع الأساسي الذي مهّد وشارك في صنع انتصارات المقاومة
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
أمهاتنا هنّ المصنع الأساسي الذي مهّد وشارك في صنع انتصارات المقاومة
من حوار مع الأستاذ غسان بن جدو على شاشة الميادين في 21 آذار 2016

إسمح لي قبل أن نتحدث عن إسرائيل أن أتوجه في هذا اليوم الجميل والطيب إلى كل الأمهات خصوصاً إلى أمهات الشهداء والجرحى والمعتقلين والمسجونين ظلماً والأسرى إلى أمهات كل مقاوم وجندي مرابط في مواجهة التهديدات التي يواجهها بلدنا وشعبنا وأمتنا. إلى كل أم وإلى أمي بالتحديد عبر شاشتكم المباركة. أولاً لأهنئهنّ في هذا اليوم ولنعبر لهنّ نحن الأبناء عن المحبة والمودة والتقدير والافتخار والاعتزاز بهذا الجيل من الأمهات الذي ربى هذا الجيل من المقاومين والشهداء ومن المضحين في كل عناوين التضحية. وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يمد في أعمارهن جميعاً وأن يوفقهن لكل خير في الدنيا والآخرة، وأن يجعل بقية حياتهن عامرة بالسعادة والخير والبركات.
في الحقيقة نحن نفخر بهذا الجيل من الأمهات. قد يتبادر إلى ذهن البعض أن المقصود بالأمهات اللواتي بلغت أعمارهن الستون والسبعون سنة، ولكن هناك أمهات الآن أعمارهن لا تتجاوز الثلاثين والأربعين عاماً قدّمن فلذات أكبادهن واتّخذن مواقف تاريخية وصلبة ونراهنّ في الشاشات والساحات. هذا الجيل من الأمهات هو في الحقيقة المصنع الأساسي الذي مهد والذي شارك في صنع إنجازات وانتصارات المقاومة، وهو الذي نعول عليه. هذه الأنفس الطيبة والتربية الطيبة الطاهرة النقية الأصيلة الصافية هي التي تنتج هذا الجيل. نحن، سلاحنا الأول بعد التوكل على الله في مواجهة كل الأخطار والتهديدات والتحديات هم شبابنا، ومن الذي يربي هؤلاء الشباب ويقدمهم للمجتمع.


مصدر: موقع شاشة الميادين
24-03-2016 | 14-02 د | 335 قراءة
http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=8
 
 
 



 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2018-07-12

انت الزائر رقم: 4727461