تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تكريم الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في 7 شباط 2020 الإحتفال التأبيني للشهداء القادة سيد شهداء محور المقاومة الحاج قاسم سليماني وشهيد الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما الشهداء اللقاء الخاص مع سماحة آية الله الشيخ علي كوراني في مبنى الجمعيّات بتاريخ 29 تموز 2019 إفتتاح مكتبة ممهدات في مبنى الجمعيات بتاريخ 20/11/2019م: جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة تقيم محاضرة قيمة بمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام في 4 آذار 2019 توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة


 

 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » بيتك أجمل » التدبير المنزلي
أفضل الطرق للتخلص من وبر السجاد والمحفاظة عليه
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
السجاد من أهم عناصر الديكور التي لا يمكننا الاستغناء عنها، فهو يتميز بتنوع أشكاله ومقاساته والنسيج المصنوع منه، لكي يناسب جميع الأذواق، ويلائم أنواع الأثاث الكلاسيكي أو المودرن، وهو يضفي الفخامة على أرجاء المنزل، ويشيع الإحساس بالدفء والجاذبية.
ولأن السجاد النظيف يعبّر عن نظافة صاحبة المنزل ورقيها، يجب أن تحافظي على تنظيفه باستمرار من أثر الأطفال وانسكاب السوائل والبقع، لذا عليكِ اتباع طرق العناية المناسبة للحفاظ على السجاد نظيفًا، فتابعي قراءة في هذا المقال.

احرصي على إبعاد السجاد عن المداخل الرئيسية للمنزل أو البلكونات، حتى لا يصبح معرضًا للكثير من الأتربة، وبالتالي يفقد جاذبيته ورونقه. 
نظّفي السجاد من الأتربة والأوساخ باستخدام المكنسة الكهربائية مرة كل أسبوع، مع التركيز على أطراف السجاد، أما الأماكن التي تُداس بشكل مستمر، فلا بُد من الكنس المتكرر لها.
في حالة انسكاب أي مشروبات أو أطعمة وحدوث بقع، سارعي بتنظيف مكان البقعة فور سقوطها، ولا تهملي تنظيفها في هذا الوقت، فكلما طالت فترة ترك البقعة على السجادة صعبت إزالتها.  
تجنبي تنظيف السجاد بالقماش المبلول أو الفرشاة الخشنة، لأن ذلك يسبب تلفًا لوبرها، واستبدليها بالإسفنجة المبللة بالماء والخل أو مسحوق التنظيف الخاص بالسجاد.
لا تستخدمي طريقة الدعك أو الفرك في التنظيف، لكن اضغطي على مكان البقع باستخدام الإسفنجة ومسحوق التنظيف. 
احرصي على تهوية السجاد كل فترة وتعرضه للشمس، انشري السجاد على وجهه لفترة، ثم اقلبيه على الجهة الخلفية وانفضي الغبار العالق به.  
تجنبي الغسل المستمر للسجاد، حيث يسبب ذلك تلف نسيجها، ويفضل غسلها مرتين في السنة فقط.
احرصي على تنظيف السجاد لدى الشركات المتخصصة في تنظيف السجاد كل سنة أو سنتين، حيث تستخدم هذه الشركات جهازًا يعمل بطريقة البخار والضغط دون الحاجة للغسيل بالماء والمساحيق للمحافظة على وبره ولمعانه.
ينصح بعدم استخدام نفس السجاد صيفًا وشتاءً، ولكن يفضل استخدام السجاد ذات الخيوط الناعمة في فصل الصيف، حتى لا يعكس الحرارة داخل الغرفة، واستخدام السجاد الثقيل في الشتاء لإضافة الدفء في الغرفة.
عند تخزينك للسجاد فمن الأفضل عدم طيه، بل لفه بشكل إسطواني وربطه بشريط من الأطراف والمنتصف.
يبقى السجاد الجديد في الأشهر الأولى من شرائه، ويظل ذو وبرة ناعمة وألوان ساطعة، لذا لا يجب غسله خلال أول ستة أشهر من شرائه، لأن هذا يؤثر سلبيًا على عمره الافتراضي.
للتخلص من الوبر الزائد في السجاد، رشي السجادة بسبراي الشعر واتركيها نحو نصف ساعة دون المرور عليها، ثم نظفيها بالمكنسة الكهربائية، حتى تتخلصي من الوبر الزائد.
للتخلص من الروائح غير المرغوبة بالسجاد، رشي كمية من بيكربونات الصوديوم على السجاد، واتركيها لمدة نصف ساعة ثم تشفط بالمكنسة الكهربائية.
اتباعك لهذه النصائح في العناية بالسجاد والحفاظ عليه، يكفل لكِ ضمان أن يعيش السجاد لديكِ لأطول فترة ممكنة، دون حاجتك لاستبداله أو تغييره.

المصدر: موقع سوبر ماما.
29-03-2016 | 13-57 د | 944 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=12
 
 
 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2020-10-21

انت الزائر رقم: 8677773