تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تكريم الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في 7 شباط 2020 الإحتفال التأبيني للشهداء القادة سيد شهداء محور المقاومة الحاج قاسم سليماني وشهيد الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما الشهداء اللقاء الخاص مع سماحة آية الله الشيخ علي كوراني في مبنى الجمعيّات بتاريخ 29 تموز 2019 إفتتاح مكتبة ممهدات في مبنى الجمعيات بتاريخ 20/11/2019م: جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة تقيم محاضرة قيمة بمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام في 4 آذار 2019 توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 بالفيديو: تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة في 26 تشرين الثاني 2018مبالفيديو: كلمة الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى ولادة السيدة الزهراء في مجمع سيد الشهداء(ع) 2017مبالفيديو: مركز التكافل الخيريتكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة

 




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » المرأةوالأسرةفي فكروحياة » المرأة والأسرة في حياة » في حياة العلماء
والدة المرجع الكبير آية الله العظمى السيد البروجردي
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
مثال الطهارة الباطنية والظاهرية
ذات مرّة قضيت عشر ليالي في مدينة بروجرد لغرض التبليغ، وقد وددتُ أن أطلع عن طريق شيوخ المدينة على أحوال المرجع الكبير آية الله العظمى السيد البروجردي.
فحدّثني شيخٌ في التسعين من عمره أن جميع مساعي والدة السيد كانت تنصب على أن ترضعه وهي على وضوء وطهارة.
وذات ليلة كان البرد فيها قارصاً كانت بحاجة إلى أن تغتسل ولم يكن بوسعها الخروج من المنزل فتوكلت على الله واغتسلت بالماء البارد ثم أرضعت طفلها.
إن الالتزام المعنوي للأم والجهود المخلصة للأب خرَّجّا للإسلام رجلاً أحدث تغييرات جبّارة في الحوزات العلمية الشيعية على الأصعدة العلمية والعملية والأخلاقية.
يا أيتها البنات عليكنّ بالاستعداد إلى مرحلة الاُمومة متجهزات بالضوابط الإلهية والإنسانية، وأنتنّ أيتها الأمهات! عليكنّ المحافظة على حقيقة الأمومة لديكنَّ، فالله وحده يعلم مدى الربح الذي ينالكنّ في الدنيا والآخرة إثر ولادة وتربية مثل هؤلاء الأبناء.
من الذين يشفعون يوم القيامة، المؤمن والعالم والشهيد ولم يتحدد عدد من يحق لهم أن يشفعوا له، إذ لهم الحق أن يشفعوا لكل من يستحق الشفاعة، ولا شك في أن الأم هي أول من يشفع له هؤلاء الثلاثة.
قال رسول الله ((صلى الله عليه وآله)): «ثلاثةٌ يشفعون إلى الله عز وجل فيشفَّعون: الأنبياء، ثم العلماء، ثم الشهداء»(1).
وقال الباقر ((عليه السلام)): «إن المؤمن ليشفع في مثل ربيعة ومضر، وانّ المؤمن ليشفع حتى لخادمه...».
فيا أيتها البنات والأمهات! لِم لا تكوننَّ ممن ينالون شفاعة أبنائهم العلماء والشهداء والمؤمنين يوم القيامة؟ أليس من الغبن أن تُضيِّعن حقيقة الأمومة من أجل أيام معدودات في هذه الدنيا الدنيّة، وتعملن على تدمير البناء الروحي لأولادكن الذين يعتبرون وديعةً إلهية عندكنّ وتجعلنهم ألعوبة بيد شياطين الغرب والشرق؟!.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ـ البحار: 8/34.

13-03-2017 | 11-51 د | 476 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=9
 
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2020-07-03

انت الزائر رقم: 7817049