تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تكريم الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في 7 شباط 2020 الإحتفال التأبيني للشهداء القادة سيد شهداء محور المقاومة الحاج قاسم سليماني وشهيد الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما الشهداء اللقاء الخاص مع سماحة آية الله الشيخ علي كوراني في مبنى الجمعيّات بتاريخ 29 تموز 2019 إفتتاح مكتبة ممهدات في مبنى الجمعيات بتاريخ 20/11/2019م: جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة تقيم محاضرة قيمة بمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام في 4 آذار 2019 توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 بالفيديو: تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة في 26 تشرين الثاني 2018مبالفيديو: كلمة الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى ولادة السيدة الزهراء في مجمع سيد الشهداء(ع) 2017مبالفيديو: مركز التكافل الخيريتكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة

 




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » المرأةوالأسرةفي فكروحياة » المرأة والأسرة في حياة » في حياة العلماء
هذا ما قاله الشهيد آية الله الشيخ نمر لوالدته بعد سماع تصديق حكم الإعدام ضده؟
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
هذا ما قاله الشهيد آية الله الشيخ نمر لوالدته بعد سماع تصديق حكم الإعدام ضده؟
بعد إبلاغه بصدور التصديق بحكم الإعدام ضده  كان أول رد فعل لآية الله الشيخ نمر باقر النمر قوله: «الله يبشركم بالخير».
فبعد سنوات من الاعتقال الجائر والمحاكمات الشكلية أصدرت محاكم مملكة آل سعود الوهابية الداعشية، تصديقاً لحكم الإعدام على الشيخ الفقيه المجاهد بالكلمة والموقف لدفاعه عن حقوق الشعب المضطهد ومطالبته بإحقاق الحق في مملكة آل سعود. تلى ذلك إرسال سماحته رسالة لوالدته يحمد الله فيها على كل ما جرى ويؤكد تسليمه التام  لمشيئة الله.

وفيما يلي نص الرسالة:
إلى أمي الصابرة أم جعفر؛ الحمد لله على كل حال، أمي... أشكري الله على كل ما يكتب، تقدير الله خيرٌ من تقديرنا، واختياره خير من اختيارنا، نحن نختار شيئاً ولكن اختيار الله هو الأفضل لنا، ونحن نطلب شيئاً ونقول لله: اختر لنا ما فيه خير عندك، الله سبحانه وتعالى له الأمر وله الخلق، لا أحد يقدر أن يحرك ساكناً في هذا الكون إلا بمشيئة الله، لا شيء خارج عن عين الله، عن إرادة الله، وهذا يكفي يا أمي؛ ما دامت كل الأمور تحت عين الله، تحت إرادته، فهذا يكفي، وهذا يكفينا، أمانة الله عليكِ، الله يحميكِ، والله يحفظكِ، ويحفظ الجميع.

عزيزكم: الشيخ نمر النمر


المصدر: مجلة الهدى

13-05-2017 | 13-37 د | 530 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=9
 
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2020-07-03

انت الزائر رقم: 7824770