تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 بالفيديو: تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة في 26 تشرين الثاني 2018مبالفيديو: كلمة الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى ولادة السيدة الزهراء في مجمع سيد الشهداء(ع) 2017مبالفيديو: مركز التكافل الخيريتكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة تكريم الحاجة عفاف الحكيم في الجلسة السادسة للجمعيّة العمومية للمجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام 2015 الشهيد سيد أحمد قاسميان: نحن يا فاطمة عليها السلام عقدنا أملنا في العالمين عليك ونحن من المحبين لك انظري إلى ح إقامة ورشة تحت عنوان "أسرة متماسكة" مع الأستاذة فاطمة نصرالله في جمعية الأمومة والطفولة إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسن(ع) نهار الاثنين في 15 تشرين الأوّل 2018م في مبنى الجمعيات إحياء ذكرى عاشوراء في مبنى الجمعيات 2018
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة


 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » السيدة زينب بنت علي (ع) » زينب(ع) في عيون الشعراء
إلى سيدتي زينب العقيلة سلام الله عليها
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
إلى سيدتي زينب العقيلة سلام الله عليها

إلى سيدتي زينب العقيلة سلام الله عليها
يا عينُ عاودني جديدُ بكاكِ
هلاّ سكبتِ من الدمــــــــوعِ دِمـــــــــــاكِ
ما بالُ دمعكَ لا يبلُّ مرابعـاً
فيهـــا هواكِ فمـــا اعـــزّ هواكِ
لا تبخـــلي يا عينُ جـــــــودي بالبُكــــــا
هيّا اهطلي حتّى تبلَّ ثراكِ
هذي مدينةُ جدّنا تبكي لنا
عبراتــهـــــــا انسكبـــتْ على مـــــــــولاكِ
في كـــــربـــلا قُتــــــلَ الحسينُ حبيبنـــــا
جئـــنا نُـعـــزّيكِ فــأينَ عـــزاكِ
أدمى عيونَ الأنبياءِ مصابنا
الأرض ثكـــلـــى والمـــــــلاكُ بواكــــــي
جــــــدّاهُ يا جـــــدّاهُ إبنـــــكَ في العــرى
ذبحوهُ أهل الغدرِ والإشراكِ
يــــا زينبَ الصَّبرِ الجميـل وهـلْ نــــرى
جَبــــــلاً من الصبرِ الجميلِ ســـــــــواكِ
نبكيــكِ بالدمـــعِ الـهتــونِ وهــل يفــي
دمــعُ العيــونِ لـــدُرَّةِ النُسّاكِ
يا بنتَ خيـــرِ النــّـــاسِ بــعـــدَ مُحمّـــــَدٍ
وسنــــــاءُ فــــــاطــمــةٍ سَنــــــــا بسَنـــــــاكِ
يا هيبةَ النورِ المُبين وصبره
بنتُ الشّــجــــــاعِ الضّـــــاربِ الفتـّــــــاكِ
يا هالة الإيمان في مكنونها
لولاكِ مــا عُرفَ التقى لـــولاكِ
يا صـــــوتَ إعــــــلام الحُسينِ وقطبــــه
حـــــــــاربتِ بالصّوتِ الجريحِ عـِـــداكِ
يا مَنْ بها انقــــــلبتْ مـــــــوازين القــــوى
الجَمتِ كُلًّ مُـــخادعٍ إفّــاكِ
نهجُ البلاغة كـــــــــانَ يسكنُ روحــــها
هو صوتُـها وهــو اللسانُ الحاكــــــــي
اليــــــــوم تبكيكِ الطفــــوفُ بلوعـــــــةٍ
قــد هيّجـتهــا زينبٌ ذكــراكِ
اليـــــوم يبكـــي التـــلُّ زينبُ نادبــــــاً
يحنو عليكِ كــــأنَّــهُ ينــعـــاكِ
لمّـــا أتينا للضــريحِ نــزوره
فكَـــــأَنَّ صوتــــا من صــدى الشُّبـــــاكِ
إني الــغــــريبـــةُ يا حسينُ ومهجتــــي
في كـــــربلا تدعــــــو مـــع الأملاك
زرناك َيا بنتِ البتــولِ كــأنَّـنـــا
زرنا أبيّ الضّيمِ مُذْ زُرناكِ


الشاعر المرحوم أبو محسد النجفي رحمه الله

20-06-2018 | 11-22 د | 259 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=16
 
 
 



 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2019-02-22

انت الزائر رقم: 5456578