تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسن(ع) نهار الاثنين في 15 تشرين الأوّل 2018م في مبنى الجمعيات إحياء ذكرى عاشوراء في مبنى الجمعيات 2018 مشروع رداء النور في قرية نبحا (البقاعيّة) في 02 أيلول 2018 تدعوكن جمعية الأمومة والطفولة ضمن برنامجها ثقافة الحياة الزوجية إحياء ذكرى شهادة الإمام الباقر والجواد عليهما السلام الدروس الثقافية مع الدكتورة مريم مجتهد زاده وذلك في 6 و7 و8 و13 آب 2018م جمعية الرابطة اللبنانية الثقافية تدعوكن لحضور محاضرات بعنوان "تزكية النفس" مع السيدة مريم مجتهد زاده إحياء ذكرى شهادة الإمام الصادق(ع) ومرور أربعين يوما على وفاة المرحومة الحاجة مريم علوية بصمت.. رحلت بتاريخ 22 حزيران 2018 أقام مركز التكافل الخيري محاضرة أخلاقيّة مع الحاجة كوثر عمرو
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة


 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » أخبار المرأة والمجتمع
تقرير ألماني: الأربعينية من أكبر المسيرات الدينية في العالم
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
ذكر تقرير ألماني، الاثنين، 29 تشرين الأول 2018، أنّ ملايين المسلمين يحيون ذكرى مرور أربعين يوما على مقتل الإمام الحسين بزيارة مدينة كربلاء، وتعتبر مسيرة الأربعين التي تجري في كل سنة بالتوقيت الهجري في مثل هذا اليوم من أكبر المسيرات الدينية في العالم.
وأضاف التقرير الذي نشره موقع DW الألماني، أنه في الطريق إلى هناك تقدم خدمات عديدة بالمجان، إذ يعتبر المتطوعون أنّ خدمة الزوار أكبر حتى من القيام بالزيارة نفسها إلى كربلاء.
وجاء في التقرير أن "ملايين الشيعة يتدفقون كل عام على مدينة كربلاء للمشاركة في إحياء ذكرى مرور أربعين يوما أربعينية على مقتل الإمام الحسين -حفيد النبي- سنة 680 ميلادية".
وأضاف أن "مسيرة الأربعين التي تجري كل سنة في مثل هذا الوقت بالتوقيت الهجري تُعد من أكبر المسيرات الدينية في العالم، التي ستبلغ ذروتها الثلاثاء، حيث أعلنت الحكومة العراقية تعطيل الدوام الرسمي".
وذكرت السلطات العراقية، الأحد، أن أكثر من مليون ونصف مليون زائر عبروا معبر مهران الحدودي غرب إيران، الذي لا يقتصر على عبور الزوار الإيرانيين فقط، وإنما كذلك زوار من أذربيجان وجورجيا أو باكستان، متجهين إلى ضريح الإمام الحسين في كربلاء.
وتوقعت اللجنة الإيرانية المنظمة للزيارة السنوية أن يتوجه نحو 200 ألف زائر آخرين إلى العراق خلال الأيام المقبلة.
أما في داخل العراق وعلى طول الطرق المؤدية إلى كربلاء، يحتشد آلاف المتطوعين لخدمة الزوار، إذ يقومون بمهام مختلفة ينحصر أغلبها في داخل الخيام التي ترعاها مؤسسات حكومية، من الجيش إلى الوزارات والبنوك الكبرى أو جمعيات خيرية تتشكل غالباً عبر مساجد البلدات والمدن وتقوم بتزويد الزوار بالطعام والمأوى مجاناً. ويعتبر بعض من يتطوعون هناك أن أن خدمة زوار أربعينية الحسين أكبر حتى من القيام بالزيارة نفسها إلى كربلاء في العراق.
إلى ذلك، يتولى أكثر من 30 ألفاً من قوات الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية وقوات الحشد الشعبي ومتطوعين مدنيين ومروحيات الجيش العراقي تأمين الحماية لهؤلاء الزوار الدينيين، لاسيما وأن مواكب الزوار كانت هدفاً لهجمات إرهابية في الأعوام الماضية أوقعت العشرات من الضحايا.

المصدر: وكالة تنا.

 

31-10-2018 | 09-08 د | 19 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=11
 
 
 



 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2018-11-13

انت الزائر رقم: 5185400