تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة تقيم محاضرة قيمة بمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام في 4 آذار 2019 توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 بالفيديو: تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة في 26 تشرين الثاني 2018مبالفيديو: كلمة الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى ولادة السيدة الزهراء في مجمع سيد الشهداء(ع) 2017مبالفيديو: مركز التكافل الخيريتكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة تكريم الحاجة عفاف الحكيم في الجلسة السادسة للجمعيّة العمومية للمجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام 2015 الشهيد سيد أحمد قاسميان: نحن يا فاطمة عليها السلام عقدنا أملنا في العالمين عليك ونحن من المحبين لك انظري إلى ح إقامة ورشة تحت عنوان "أسرة متماسكة" مع الأستاذة فاطمة نصرالله في جمعية الأمومة والطفولة إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسن(ع) نهار الاثنين في 15 تشرين الأوّل 2018م في مبنى الجمعيات
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » المرأة المقاومة » المرأة المقاومة-رسائل ووثائق
برد السواتر.. رسالة من شهيد إلى زوجته
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
برد السواتر.. رسالة من شهيد إلى زوجته

قرأت رسالتك...
شعرت بروحك المبللة بالدمع والحب..
أردت أن أنفض التراب عن جسدي ....
وامسح الحزن عن وجهك..
وأزيل الكتابة عن باب قبري... كي لا تجرح صغارنا..
أعلم بمرارة روحك ولوعة قلبك وأنت تكتبين لي..
أحسستك ترتجفين مثل سعفة في ليل الشتاء..
آلمني انكسارك وأنت تقليلين اسمك (مريتك)..!
كنت أتمنى أن أجمع كل الموتى من حولي..
وآتيك ببدلة عرسي ولو للحظة واحدة كي يهدأ جرحك..
حبيبتي...أرجوك لا تكتبي شيئا على قبري..
اصبعك الذي طالما عبث بشعري؛ يؤلمني وهو يكتب لي..!
دموعك أشعرتني ببرد السواتر وموت الضمائر..
صراخك مزق كفني وجعل جرح الشهادة يكبر..
صدقيني أعلم بالنار التي تأكل عبائتك وقلبك..
أغلقي باب القبر..
وعودي لصغارنا ولا تأتين بهم إلي حتى يكبروا...
واعلمي أنني أيضا أحبك..
فلولا حبك لما كنت اليوم هنا بجوار علي وأنت بقربي..!
نحن دولة المكاريد نستحي من الله ومن الوطن ومن الموت..
قد يجرحونك بكلمة.. أو بنظرة.. أو بإشارة..
أعلم ذلك جيدا لكني أعرف أنك أقوى وأطهر من تفاهة البعض..!
عودي يا سيدتي...
سأخبر الله برسالتك..
وسأبث للحسين شكواك..
وسأنتظرك بعد عمر طويل يا بعد عمري..
في أمان روحي يا روحي....




المصر: وكالة أنباء براثا.
أحمد لعيبي.
22-01-2019 | 13-19 د | 125 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=8
 
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2019-07-25

انت الزائر رقم: 6180414