تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تكريم الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في 7 شباط 2020 الإحتفال التأبيني للشهداء القادة سيد شهداء محور المقاومة الحاج قاسم سليماني وشهيد الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما الشهداء اللقاء الخاص مع سماحة آية الله الشيخ علي كوراني في مبنى الجمعيّات بتاريخ 29 تموز 2019 إفتتاح مكتبة ممهدات في مبنى الجمعيات بتاريخ 20/11/2019م: جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة تقيم محاضرة قيمة بمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام في 4 آذار 2019 توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 بالفيديو: تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة في 26 تشرين الثاني 2018مبالفيديو: كلمة الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى ولادة السيدة الزهراء في مجمع سيد الشهداء(ع) 2017مبالفيديو: مركز التكافل الخيريتكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة

 




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » مرايا الأسرة » صحة الأسرة
أعراض حمى تستوجب عرض طفلك على الطبيب
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

أعراض حمى تستوجب عرض طفلك على الطبيب

 

قال معهد الجودة في القطاع الصحي بألمانيا إن الطفل يكون مصابا بالحمى إذا كانت درجة حرارة جسمه أعلى من 38.5 درجة مئوية، وإن الحمى تستلزم استشارة الطبيب إذا زادت على 39 درجة مئوية، في حين يجب استشارة الطبيب بدءا من 38 درجة بالنسبة للرضع أقل من ثلاثة أشهر.


وشدد المعهد على ضرورة استشارة الطبيب على وجه السرعة إذا كانت الحمى مصحوبة بأعراض أخرى مثل تقلصات أو طفح جلدي أو قيء أو إسهال أو مشاكل في التنفس.


وأوضحت طبيبة الأطفال الألمانية الدكتورة مونيكا نيهاوس أن الحمى تندرج ضمن المتاعب الشائعة لدى الأطفال الصغار بسبب تعرقهم على نحو أقل وبشكل متأخر مقارنة بالبالغين، وتعرضهم لبعض الحالات الجسدية البسيطة مثل بزوغ الأسنان.


وأضافت أن الحمى تصيب الأطفال أيضا بسبب العطش أو بعد التطعيم، أو نتيجة الإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية مثل نزلة البرد أو عدوى الجهاز الهضمي، في حين تحدث الحمى في حالات نادرة بسبب الالتهاب الرئوي أو التهاب السحايا.


وأكد الدكتور أولريش فيغيلر على أهمية أن ينعم الطفل المصاب بأعراض الحمى بالراحة والهدوء، وأن يشرب السوائل بقدر كاف، وإنه لا يتم اللجوء إلى الأقماع أو أدوية الشراب الخافضة للحرارة إلا إذا كانت الحمى أعلى من 39.5 درجة مئوية أو في حال شعور الطفل بإعياء شديد.


وأكد على ضرورة وضع الطفل تحت الملاحظة، وقياس درجة حرارة الجسم بمعدل ثلاث مرات يوميا، وأنه يمكن الحصول على نتيجة قياس موثوقة بواسطة ترمومتر رقمي في فتحة الشرج أو استخدام ترمومتر الأذن أو الجبين، في حين لا يعطي ترمومتر الفم أو تحت الإبط قياسات جيدة إلا بدءا من عمر أربع سنوات.

 

المصدر: الوكالة الألمانية للأنباء

 

11-06-2019 | 14-15 د | 4443 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=7
 
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2020-06-01

انت الزائر رقم: 7561438