تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة تقيم محاضرة قيمة بمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام في 4 آذار 2019 توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 بالفيديو: تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة في 26 تشرين الثاني 2018مبالفيديو: كلمة الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى ولادة السيدة الزهراء في مجمع سيد الشهداء(ع) 2017مبالفيديو: مركز التكافل الخيريتكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة تكريم الحاجة عفاف الحكيم في الجلسة السادسة للجمعيّة العمومية للمجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام 2015 الشهيد سيد أحمد قاسميان: نحن يا فاطمة عليها السلام عقدنا أملنا في العالمين عليك ونحن من المحبين لك انظري إلى ح إقامة ورشة تحت عنوان "أسرة متماسكة" مع الأستاذة فاطمة نصرالله في جمعية الأمومة والطفولة إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسن(ع) نهار الاثنين في 15 تشرين الأوّل 2018م في مبنى الجمعيات
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » أعلام النساء المسلمات » أعلام النساء العالمات
فاطمة بنت الشهيد الأول
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

              
هي الفقيهة الفاضلة فاطمة بنت الشهيد الأول الفقيه المجاهد الشيخ محمد بن جمال الدين المكي العاملي رحمة الله عليه   كانت هذه العالمة المعروفة بـ"ست المشايخ" المكنّاة بـ"أم حسن" تروي عن أبيها، وكانت أمها المكنّاة بـ"أم علي" أيضاً عالمة فقيهة تقية، فكان الشهيد الأول يثني عليهما، ويأمر النساء بالإقتداء بهما، والرجوع إليهما في معرفة الأحكام الفقهية والثقافة الإسلامية.
وقد اهتم الشهيد الأول وزوجته "أم علي" بتربية ابنتهما فاطمة وتعليمها وتثقيفها، فكانت مثال المرأة المؤمنة المثقفة، حتى صارت موضع احترام وعناية الفقهاء والناس عامة.
ومن قصصها الدالّة على سمو أخلاقها وعنايتها الكبيرة بالعلم والعلماء، أنها وهبت لأخويْها "محمد أبي طالب" و "علي أبي القاسم" ما يخصها من تركة أبيها في قرية "جزين" وغيرها، هبةً شرعيةً، ابتغاءً لوجه الله تعالى، ورجاءاً لثوابه الجزيل.
وقد عوّضا عليها أخواها نسخة من القرآن الكريم، وكتابيْ "التهذيب" وكتاب "المصباح" للشيخ الطوسي رحمة الله عليه، وأيضاً كتاب "الذكرى" لأبيها الشهيد "أعلى الله مقامه".
ومثل هذه العالمة الكريمة والمؤمنة الجليلة لما توفيت شيّعتها الجموع الغفيرة لتحمل جنازتها، ويحضر في تشييعها إلى قرية "جزّين" سبعون عالماً ومجتهداً من "جبل عامل".
والحق أنهم لم يشيعوا مجتهدة كريمة ابنة مجتهد شهيد فحسب، بل شيّعوا شهادة حيّة على أنها خريّجة أبيها... مدرسة أهل البيت(ع) الرسالية.

المصدر: المهتدي البحراني، عبد العظيم: قصص وخواطر من أخلاقيات علماء الدين. ط1، مؤسسة البلاغ، لبنان، بيروت، 2003م.   

20-01-2012 | 11-26 د | 1197 قراءة
http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=8
 
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2019-07-25

انت الزائر رقم: 6180303