تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة تقيم محاضرة قيمة بمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام في 4 آذار 2019 توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 بالفيديو: تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة في 26 تشرين الثاني 2018مبالفيديو: كلمة الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى ولادة السيدة الزهراء في مجمع سيد الشهداء(ع) 2017مبالفيديو: مركز التكافل الخيريتكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة تكريم الحاجة عفاف الحكيم في الجلسة السادسة للجمعيّة العمومية للمجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام 2015 الشهيد سيد أحمد قاسميان: نحن يا فاطمة عليها السلام عقدنا أملنا في العالمين عليك ونحن من المحبين لك انظري إلى ح إقامة ورشة تحت عنوان "أسرة متماسكة" مع الأستاذة فاطمة نصرالله في جمعية الأمومة والطفولة إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسن(ع) نهار الاثنين في 15 تشرين الأوّل 2018م في مبنى الجمعيات
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة




 

 
فلاشات إخبارية
مقاومات
فروغ منهي
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
عظم الله أجوركم وتقبل الله أعمالكم. هنا محل إقامة المآتم الحسينية الخاصة بعوائل الشهداء.
هذه الحسينية الصغيرة تتسع للقلوب المتحرقة بدموع أشواق أمهات وأخوات يحملن آهات أعزائهن الذين كانوا في عمر الورود والأزهار، لقد أصبح هذا المنزل مكمنا ومعبدا للقلوب الوالهة المليئة بالآمال والتمنيات. هذا المعبد الذي رفعت رايته أم داوود (المعروفة بأدعيتها)، وقد أصبحت اليوم والدة علي رضا هي التي ترفع عمود خيمته، فهل تعرفون من هو علي رضا؟ وهل تعرفون من هو رسول؟ هما كانا مثل ابنكم حسين وابننا محمود، الذين عدلوا عن العرس واعتنقوا الشهادة...
نعم إنهم مثل علي أكبر وأحمد وعباس وغلام رضا وتقي ومحمد والآلاف المؤلفة من الشهداء الذين انبهروا برؤية المحبوب ونزلوا سوح القتال وسطروا أروع الملاحم وصافحوا الملائكة وشاركوهم استماع القرب الإلهي.
والدة الشهداء داوود وعلي رضا ورسول لم تكن تعبأ بمهمة الأمومة فقط. إنها لم تكن والدة شهيد واحد بل لم تكن والدة شهيدين وحتى لم تكن والدة ثلاثة شهداء... وهذا السر لا تعرفه إلا الأمهات.
فهي بطلة التضحية والفداء، وسكينة لقلوب عوائلنا. وبعد أن استرجعت منها الأمانات ظلت مثل سيدتها ومولاتها زينب الكبري(ع) تقيم المآتم علي سيدها الإمام الحسين(ع) لتبقى زينب العصر وزينبة الهوى... لتكن حاملة رسالة الشهداء.
والدة الشهيد علي رضا هي أم لكل الشهداء وتواصل زيارة عوائل الشهداء وتسليتهم وحل مشاكلهم باستمرار.
ووالدة رسول التي سلمت ابنها لركب الشهداء تأخذ على عاتقها مهمة توفير جهاز عرائس العوائل الفقيرة.
فإذا كنتم تبحثون عن أم داوود، عليكم بزيارة مأتم عوائل الشهداء. وإذا كنتم تبحثون عن أمهات شهدائنا عليكم بزيارة عوائل الشهداء في محلتنا. زوروا عوائل شهدائنا فِي أزقة مدينتنا.


المصدر:
www.navideshahed.com
20-02-2014 | 12-36 د | 724 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=8
 
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2019-07-19

انت الزائر رقم: 6057864