تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة تقيم محاضرة قيمة بمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام في 4 آذار 2019 توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 بالفيديو: تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة في 26 تشرين الثاني 2018مبالفيديو: كلمة الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى ولادة السيدة الزهراء في مجمع سيد الشهداء(ع) 2017مبالفيديو: مركز التكافل الخيريتكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة تكريم الحاجة عفاف الحكيم في الجلسة السادسة للجمعيّة العمومية للمجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام 2015 الشهيد سيد أحمد قاسميان: نحن يا فاطمة عليها السلام عقدنا أملنا في العالمين عليك ونحن من المحبين لك انظري إلى ح إقامة ورشة تحت عنوان "أسرة متماسكة" مع الأستاذة فاطمة نصرالله في جمعية الأمومة والطفولة إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسن(ع) نهار الاثنين في 15 تشرين الأوّل 2018م في مبنى الجمعيات
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة




 

 
فلاشات إخبارية
مقاومات
طاهرة سجادي
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
ولدت طاهرة سجادي ابنة السيد نصر الله (بائع كتب) عام 1321 (1942م) في أسرة متدينة ومثقفة في طهران.
أنهت المرحلة الابتدائية في مدرسة سعدي (الواقعة في شارع أمير كبير) وفي عامها الثاني عشر فقدت أباها، وبسبب الظروف غير الدينية التي كانت تسيطر علي المدارس آنذاك رفضت والدتها إكمالها للدراسة، وهي التي كانت تحوي حباً وشغفاً كبيراً للدراسة فإنها عمدت إلى التعلم علي يد والدتها التي كانت على معرفة باللغة العربية والعلوم الدينية ولهذا السبب، بعام 1348 (1969م) وخلال فترة قصيرة نجحت في اجتياز دورة ومدتها ثلاث سنوات في دار العلوم العربية، وفي سنة 1339 (1960م) تزوجت من مهدي غيوران وكانت ثمار هذا الزواج فتاة وثلاث صبيان واستشهد ابنها الثاني حسن عام 1366(1987م) خلال الحرب المفروضة في منطقة عمليات شلمشة.
تعرفت السيدة سجادي علي المنظمات المعارضة لنظام الشاه من خلال مدرسة الرفاه حيث كان زوجها من جملة مؤسسيها، وإلى جانب نشاطاتها السياسية استفادت من أساتذة أمثال السيدة منظر خير (معلمة رياضيات) وفي عام 1350(1971م) بدأت باستكمال دراستها بشكل متقطع وخلال هذه السنوات كان المجاهدين يترددون علي منزلهم ومن ضمنهم مجيد شريف واقفي والذي جعل من منزلهم مخبأ له، اعتُقلت طاهرة سجادي ومهدي غيوران بتهمة التعاون مع ضاربي المستشارين الأمريكيين والعقيد زندي بور في 26- 5-1354(1975م) على أثر اعترافات وحيد افراخته الخائن، وقد حُكم على طاهرة خمسة عشر سنة أما زوجها فقد حُكم عليه بالسجن المؤبد وبقيا في السجن حتى انتصار الثورة الإسلامية.
بعد أن توقفت طاهرة عن الدرس بسبب الاعتقال، استطاعت بعام 1358 (1979م) ان تنال الدبلوم وتبدأ عملها بالتدريس في ثانويات طهران، إضافة إلى هذا تابعت دراسة العلوم الدينية في جامعة الزهراء بمدينة قم.


المصدر: www.navideshahed.com 
20-02-2014 | 12-45 د | 141 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=8
 
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2019-07-19

انت الزائر رقم: 6057719