تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
جمعيّة الرابطة اللبنانيّة الثقافيّة تقيم محاضرة قيمة بمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام في 4 آذار 2019 توقيع كتاب "فراشة اللّيل" في 14 كانون الأول 2018 بالفيديو: تكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة في 26 تشرين الثاني 2018مبالفيديو: كلمة الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى ولادة السيدة الزهراء في مجمع سيد الشهداء(ع) 2017مبالفيديو: مركز التكافل الخيريتكريم الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الثاني والثلاثین للوحدة الإسلامیة تكريم الحاجة عفاف الحكيم في الجلسة السادسة للجمعيّة العمومية للمجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام 2015 الشهيد سيد أحمد قاسميان: نحن يا فاطمة عليها السلام عقدنا أملنا في العالمين عليك ونحن من المحبين لك انظري إلى ح إقامة ورشة تحت عنوان "أسرة متماسكة" مع الأستاذة فاطمة نصرالله في جمعية الأمومة والطفولة إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسن(ع) نهار الاثنين في 15 تشرين الأوّل 2018م في مبنى الجمعيات
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة




 

 
فلاشات إخبارية
ملف السيدة دباغ
تقديم التقرير
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
تقديم التقرير:

بمجرّد وصلونا إلى إيران قمنا أولاً بزيارة الإمام (الخميني)، لننقل له تقريراً عن زيارتنا وما حصل فيها، وأيضاً عن ما سمعناه وشاهدناه وقلناه، وكان سماحته أكدّ على ضرورة أن يلتقي بأعضاء الوفد فور وصولهم إلى إيران. عندما تشرّفنا بزيارة الإمام، نقل له آية الله (جوادي آملي) رئيس الوفد وقائع ما قيل وما رؤي، فقال الإمام: "أيكم كان يدقق النظر في وجهه؟" ويقصد سماحته: "أيكم كان يتابع التغيرات وردود الأفعال التي ظهرت على (غورباتشوف)" قلت: "أنا كنت أتابعه وباستمرار، لقد تغيّر وجهه مرتين عند قراءة الرسالة، وأظهر ردود فعل تجاههاً، لكنه ظلّ صامتاً تجاه الموارد الأخرى من مضمون الرسالة، إحدى تلك الأمور: عندما كتبتم: أرسلوا خبراءكم إلى حوزة قم، والأمر الآخر هو أنكم عندما قلتم: "إننا شركاء في تقرير مصير المسلمين في  العالم" وقد أشكل (غورباتشوف) على كلا الموردين" ثم تكلم الإمام مؤكداً بأنه على قناعة بأن الشيخ (جوادي آملي) قد أجاب عن كلا الإشكالين بشكل جيد ورائع. وفي نهاية الزيارة أبدى الإمام رضاه عن نتائج الزيارة وما تمخص عنها، وأخذ يبتسم.
وفي مدّة أقل من شهرين تقريباً وفى (غورباتشوف) بوعده، فكتب جواباً على تلك الرسالة وأرسله مع وزير خارجيته (إدوارد شيفرنادزه) إلى الإمام.
عندما وصل (شيفرنادزه) إلى طهران توجه إلى منطقة (جماران)، لم أكن أنا موجودة في (طهران)، لكن السادة: جوادي الآملي، وجواد لاريجاني حضرا هذا الاجتماع، ويقال أن (شيفرنادزه) قد تأثر كثيراً بما شاهده من بساطة عيش الإمام.










المصدر: 23عاماً.. وسط الطوفان (مذكرات المناضلة الإيرنية الحاجة مرضية (دباغ)، إعداد وتقديم: السيد محسن الكاظمي، ترجمة ونشر: دار الولاية للثقافة والإعلام، الطبعة الأولى، 2015م
22-02-2019 | 11-53 د | 216 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=12
 
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2019-10-15

انت الزائر رقم: 6431847