تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
الجمعية النسائية للتكافل الاجتماعي تقيم حفل تكريم للمحجبات في بلدة الحفير الفوقا اللقاء الحواري مع المجتهدة زهرة صفاتي وذلك في 20 آذار 2017م في مبنى الجمعيات كلمة الحاجة عفاف الحكيم في مجمع سيد الشهداء عليه السلام في الضاحية الجنوبية سلسلة دروس ثقافية بعنوان: "البرزخ والمعاد" مع السيدة مريم مجتهد زاده في مبنى الجمعيات كلمة الحاجة عفاف الحكيم في المؤتمر الدولي الثلاثين للوحدة الإسلامي زينب(ع) في كربلاء بين مرحلتين كلمة السيدة مريم مجتهد زاده في اللقاء الحواري الذي أُقيم في مبنى الجمعيات كلمة السيدة حميدة الموسوي زوجة الشيخ علي نجل آية الله الشيخ بهجت(قده) في اللقاء الحواري كلمة سماحة الشيخ محمد خاتون في مؤتمر القراءة والنهوض الثقافي اللقاء الحواري مع السيدة حميدة الموسوي زوجة الشيخ علي نجل الشيخ محمد تقي بهجت قده
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة


 

 
فلاشات إخبارية
مناسبات وأعمال شهر رمضان

مناسبات شهر رمضان المبارك:

اليـوم الأول مـن شـهـر رمضان المبارك:

إن شهر رمضان هو من أفضل الشهور عند الله تعالى وهو شهر منسوب إلى الله تعالى وفيه أبواب جهنم موصدة وأبواب الجنة والرحمة مفتحة والشياطين فيه مغلولة والطاعات فيه ميسرة مسهلة وفيه دعي الناس إلى ضيافة الله سبحانه وأنفاس الناس فيه تسبيح ونومهم عبادة، والدعاء فيه مجاب فلا بد من السعي الحثيث لتخفيف الذنوب عن الظهور بالعبادات وأنواع القربات والصدقات والدعاء، ولا بد أيضا من لجم الجوارح والأعضاء فإن صوم الجوارح أفضل من صوم البطن كما في الحديث من صام صامت جوارحه.
في ليلة أول شهر رمضان من سنة 654 للهجرة احترق المسجد النبوي الشريف وتضرر ضررا بالغا بحيث انهار بناء المسجد وتحطم منبر النبي(ص) وتحطمت أبواب المسجد وسقط السقف.

اليوم الثاني من شهر رمضان المبارك:

تولي الإمام الرضا(ع) ولاية عهد المأمون العباسي سنة 201هـ.

اليوم الثالث من شـهـر رمضان المبارك:
روي أن الإنجيل نزل في هذا اليوم على نبي الله عيسى(ع).
وفي ليلة الثالث من رمضان سنة 413 للهجرة توفي الشيخ المفيد محمد بن محمد بن النعمان عليه الرحمة والرضوان في مدينة بغداد وقد حضر تشييع جثمانه الطاهر ثمانون ألفاً من الشيعة غير أهل السنة الذين حضروا جنازته وتشييعه. وقد كان للشيخ المفيد مع الإمام الغائب المهدي مراسلات وكتابات بخط الإمام نفسه.

اليوم الرابع من شـهـر رمضان المبارك:
في هذا اليوم من سنة 53 للهجرة هلك زياد بن أبيه عليه اللعنة في الكوفة، وقد كان يعد من أنصار الإمام علي عليه السلام إلى أن أغواه معاوية بن أبي سفيان وجره إلى صفة فصار من أشد الناس على الشيعة تتبعهم تحت كل حجر ومدر وقتلهم اشد قتلة وسامهم سوء العذاب.

اليوم السادس من شـهـر رمضان المبارك:

اُنزلت التوراة على كليم الله موسى بن عمران عليه وعلى نبيّنا وآله السلام وقيل في التاسع من ذي الحجة الحرام.
وفي هذا اليوم من سنة201 للهجرة بايع الناس الإمام الرضا عليه السلام لولاية العهد، بأمر من المأمون العباسي لأسباب سياسية قد شرحها علماؤنا الأعلام في كتبهم، وفي هذا اليوم أمر المأمون أن يستبدل اللون الأسود الذي هو شعار لباس العباسيين، باللون الأخضر.

اليوم السابع من شهر رمضان المبارك:
من السنة العاشرة للبعثة توفي المحامي والناصر والكفيل لرسول الله(ص) وعمّه مؤمن قريش الموحّد أبو طالب رضوان الله عليه.

اليوم العاشر من شـهـر رمضان المبارك:

وفي هذا اليوم من السنة العاشرة للبعثة النبوية وقبل هجرته(ص) الى المدينة بثلاث سنوات، توفيت السيدة خديجة زوجة النبي الأعظم(ص) أم السيدة فاطمة الزهراء سلام الله عليها، وقد سمى النبي العام الذي ماتت فيه بعام الحزن، وقد بلغت من العمر حين وفاتها سلام الله عليها خمسة وستين عاما.

اليوم الثاني عشر من شـهـر رمـضـان المبارك:

في هذا اليوم عقد النبي(ص) عقد الإخوة بينه وبين أمير المؤمنين علي(ع) بعد أن آخا بين المهاجرين والأنصار.

اليوم الثالث عشر من شـهـر رمـضـان المبارك:
في هذا اليوم هلك عدو الله وعدو أهل البيت الحجاج بن يوسف الثقفي نتيجة مرض الجذام سلك الله روحه إلى الجحيم، دفن في واسط في أحد قصوره، وقد بلغ عدد من قتلهم الحجاج بن يوسف غير الذين قتلوا في الحروب مئة وعشرين ألف شخص،وعدد من سجنهم خمسون ألف شخص. وكان مولعا بدماء الشيعة وقد قتل منهم جملة من العظماء من أمثال كميل بن زياد وقنبر خادم الإمام علي(ع) وسعيد بن جبير عليهم من الله الرحمة وعليه من الله العذاب.

اليوم الرابع عشر من شـهـر رمـضـان المبارك:
في هذا اليوم من سنة 67 للهجرة قُتل المختار بن عبيدة الثقفي رحمه الله في الكوفة، قتله المشؤوم مصعب بن الزبير بأمر من أخيه عبد الله بن الزبير، واخذ مصعب أصحاب المختار وقتلهم واحداً بعد واحد وقتل زوجته بنت النعمان بن البشير الأنصاري لأنها لم ترض أن تتبرأ من المختار.

اليوم الخامس عشر من شـهـر رمـضـان المبارك:
في هذا اليوم من السنة الثالثة وعلى قول آخر السنة الثانية للهجرة ولد الإمام الحسن بن علي(ع)، فسماه النبي حسنا وعق عنه بكبش وكان أشبه الناس برسول الله(ص) خلقا وسؤددا وهديا.
وفي هذا اليوم من السنة الثالثة للهجرة تزوج رسول الله(ص) زينب بنت خزيمة، وكانت متزوجة من عبيدة بن الحارث الذي استشهد في معركة بدر، بقيت زينب في بيت رسول الله ثمانية أشهر وتوفيت في ربيع الثاني، وكانت تسمى بأم المساكين لأنها كانت تكثر من الرحمة والشفقة عليهم.
وفي هذا اليوم من سنة ستين للهجرة بعث الإمام الحسين(ع) مسلم بن عقيل إلى الكوفة ومعه جواب رسائل الكوفيين ليمهد الأمر له(ع) ويختبر الناس ويستطلع نواياهم.
وفي مثل هذا اليوم من سنة مئة وخمسة وتسعين للهجرة ولد الإمام الجواد محمد بن علي بن موسى عليهم السلام، ولد بالمدينة، ودفن في بغداد قرب جده موسى بن جعفر(ع).

اليوم السابع عشر من شـهـر رمـضـان المبارك:
وفي مثل هذا اليوم من السنة الثانية للهجرة كانت واقعة بدر وهي أول معركة وقعت بين الرسول الأعظم والمسلمين من جهة والمشركين وطغاة قريش من جهة ثانية.
 في ليلة السابع عشر من سنة 58 للهجرة ماتت عائشة بنت أبي بكر في المدينة، فصلى عليها أبو هريرة ودفنت في البقيع. خاضت عائشة حربا ضروسا ضد أهل البيت عموما وعلي وابنه الحسن عليه السلام على وجه الخصوص حيث قتل بسببها ما يقارب الثلاثون ألف نفر من المسلمين في حربها حرب الناكثين المسماة بحرب الجمل. وهي التي منعت من دفن الإمام الحسن قرب الرسول الأعظم وشاركها في هذا الأمر رأس النفاق مروان بن الحكم وبنو أمية، حتى وصلت بها وبهم الجرأة أن رشقوا جنازة الإمام الحسن عليه السلام بالسهام.

اليوم الثامن عشر من شهر رمضان المبارك:
اُنزل الزبور على نبي الله داود عليه وعلى نبينا وآله السلام، وقيل: في التاسع من ذي الحجة الحرام.

اليوم التاسع عشر من شـهـر رمـضـان المبارك:
ليلة التاسع عشر هي أولى ليالي القدر التي لا تقايسها ليلة أخرى في الفضيلة والعمل فيها بالعبادات والطاعات يعدل العمل فيها بألف شهر، وفي هذه الليلة تقدر الأرزاق والآجال ويكتب في اللوح من يفد إلى بيت الله الحرام للحج فينبغي للمؤمن أن يجد في الدعاء والعمل العبادي ويطلب من الله عز وجل أن يغير سوء حاله ويدفع عنه المكاره وميتة السوء وفتن الدنيا وبالخصوص تلك الفتن التي تزلزل إيمان الإنسان وعقائده. وفي هذه الليلة تنزل الملائكة على ولي الله الأعظم الإمام المهدي أرواحنا فداه ليعرضوا عليه مقدرات العباد فيمضي ما يشاء ويرد ما يشاء بإذن الله، فينبغي التوسل بحضرة الإمام عليه السلام والطلب منه أن يكون شفيعا إلى الله لتغيير القضاء وتبديل الأحوال الدنيوية والأخروية إلى أحسن الحال.
 وفي فجر هذا اليوم من سنة أربعين للهجرة يتجدد حزن أهل الإيمان حيث ضرب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام في محراب الكوفة، ضربه اللعين ابن ملجم المرادي، وساعده على ذلك، رأس النفاق في الكوفة الأشعث بن قيس ووردان بن مجالد وشبيب بن بجرة وقطام بنت الأخضر وكانوا من الخوارج كلهم، ضربه اللعين ابن ملجم على رأسه فخضبت لحيته من دم رأسه ووقعت نبوأة النبي الأعظم صلی الله عليه و آله و سلم، يوم قال لعلي عليه السلام ستخضب لحيتك بدم راسك.
 في هذا اليوم وفي ليلة استشهاد أمير المؤمنين عليه السلام، ولد علي بن عبد الله بن عباس وهو جد السفاح والمنصور العباسيين وكانت كنيته أبا الحسن، وهو الذي طلب منه عبد الملك بن مروان في أيام خلافته المشؤومة أن يغير اسمه وكنيته قائلا له: «لا أستطيع أن اسمع باسمك وكنيتك» فغير كنيته إلى أبي محمد ولكنه رفض أن يغير اسمه.
وفي هذا اليوم من سنة 684 للهجرة ولد العلامة الحلي وقد بينا حاله من قبل.

اليوم العشرون من شـهـر رمـضـان المبارك:
في هذا اليوم من السنة الثامنة للهجرة وقع فتح مكة ،وهو يوم عيد لأهل الإيمان ومسرة بنصر الله تعالى لنبيه الكريم(ص) وإنجازه له ما وعده ويستحب فيه التطوع بالخيرات ومواصلة الذكر والشكر له على جليل الإنعام.

اليوم الواحد والعشرون من شـهـر رمـضـان المبارك:

ليلة الواحد والعشرين هي ليلة القدر لان ليلة القدر مرددة بين ثلاث ليالٍ لحكمة إلهية ، هي ليلة التاسع عشر، وليلة الواحد والعشرين، وليلة الثالث والعشرين، واحتمال أن تكون ليلة القدر هي ليلة الواحد والعشرين كبير، وهي أفضل من ليلة التاسع عشر، وجاء في بعض الروايات أن مقادير العباد تقدر في ليلة التاسع عشر، وفي ليلة الواحد والعشرين تقضى وفي ليلة الثالث والعشرين تمضى.
وفي هذه الليلة عرج برسول الله إلى السماء على رواية.
وفي هذه الليلة رفع نبي الله عيسى بن مريم المسيح(ع).
وفي هذه الليلة توفي نبي الله موسى بن عمران(ع).
وفي هذه الليلة توفي وصي موسى يوشع بن نون(ع).
وفي هذه الليلة استشهد أمير المؤمنين(ع)،سنة أربعين من الهجرة وله يومئذ ثلاثة وستون سنة وفيها تتجدد أحزان آل محمد عليهم السلام فينبغي فيها الإكثار من لعن قتلة أمير المؤمنين(ع) وعلى من رضي بتلك الجريمة من الأولين والآخرين.

وفي اليوم الواحد والعشرين رفع روح الله عيسى بن مريم(ع) إلى السماء، وقبض كليم الله موسى بن عمران(ع)، وقبض يوشع وصي نبي الله موسى(ع).

اليوم الثالث والعشرون من شـهـر رمـضـان المبارك:

ليلة الثالث والعشرين هي الليلة التي فضلت على ليلة التاسع عشر وليلة الواحد والعشرين ويفهم من الأحاديث بأنها هي ليلة القدر فينبغي الاجتهاد بالطاعات والجد بالدعاء والتقرب إلى الله بأنواع العبادات لان فيها سيكون تقدير الأرزاق والآجال أو فيها سيكون الإمضاء لما قد قدر سابقا في ليلتي التاسع عشر والواحد والعشرين.
وفي ليلة الثالث والعشرين أنزل الله سبحانه على نبيه القرآن الكريم.

اليوم الرابع والعشرون من شـهـر رمـضـان المبارك:

في هذا اليوم من سنة 65 للهجرة هلك عدو الله وأهل البيت عليهم السلام والمؤمنين مروان بن الحكم، وكان عمره المنحوس حينئذ 63 عاما، وهو الذي سماه رسول الله الوزغ بن الوزغ الملعون بن الملعون،أُمّةُ اسمها الزرقاء كانت من ذوات الرايات في الجاهلية المشهورات بالفجور والزنا وأبوه الحكم بن العاص المؤذي لرسول الله(ص) حتى طرده النبي صلی الله عليه و آله و سلم وحلف أن لا يجاوره الحكم في مكان واحدٍ، اشترك في عدة مؤامرات ضد أهل البيت عليهم السلام فقد كان شديدا على أمير المؤمنين في معركة الجمل وكان يجهد في إشعال نار الفتنة بين المعسكرين حتى أنه شوهد وهو يرمي بالسهام على معسكر عائشة مع انه من ضمن جنودها في تلك الحرب وهو الذي ضرب طلحة بسهم فقتله، وهو الذي أسمى أمير المؤمنين كفه بأنها كف يهودية، وهو المشهور بين الناس بلقب خيط الباطل، شارك في حرب صفين إلى جنب معاوية بن أبي سفيان، وشارك في منع جنازة الحسن من أن تدفن قرب الرسول الأعظم، وكانت له مواقف مشهورة في التحريض على قتل الحسين(ع). وكان يسب أمير المؤمنين(ع) من على المنبر. حكم بعد يزيد بن معاوية تسعة أشهر وقد انهالت المصائب على الأمة الإسلامية في عهد حكمه المشؤوم وحكم أبنائه.
وفي هذا اليوم توفي الشاعر المعروف بالمتنبي سنة 354 للهجرة.

اليوم السابع والعشرون من شـهـر رمـضـان المبارك:
 في هذا اليوم توفي مروج الشريعة وفخر المذهب الاثني عشري،العالم الرباني محمد باقر بن محمد تقي الأصفهاني المشهور بالعلامة المجلسي صاحب كتاب بحار الأنوار، توفي رحمه الله عن عمر 37 سنة، دفن في مدينة أصفهان في الجامع العتيق وقبره من المزارات المهمة التي يستجاب فيها الدعاء.

اليوم الثامن والعشرون:

فرض زكاة الفطر سنة 2هـ.

فضيلة شهر رمضان:

1- شهر رمضان موسم إلهي لا نظير له على الإطلاق.
2- شهر رمضان هو شهر الله تعالى ونحن فيه بضيافة الكريم المطلق.
3
- نحن دائماً في ضيافة الرحمن عز وجل إلا أننا في شهر رمضان المبارك في ضيافة خاصة.
4- شهر رمضان هو ربيع القرآن وربيع العبادة ولا ينافسه في الفضل شهر من الشهور.
- شهرا رجب وشعبان على عظمتهما، إنما هُما محطتان تحضيريتان لشهر الله الأكبر.
- أَثَرُ تقييد الشياطين محسوسٌ في شهر رمضان لما نراه من كثرة العبادات والخيرات في شهر الله تعالى.
- عندما نتأمل في الروايات وفي كلمات علمائنا الأعلام حول طريقة العمل في شهر الله تعالى، نجد أنفسنا أمام مستوى آخر من حمل الهم والجد في المراقبة والعبادة، يختلف عن المألوف جملةً وتفصيلاً.
- التأمل في النصوص حول شهر الله تعالى يكشف أن كل العناصر التي يوفرها الله تعالى فيه تهدف إلى تأمين المناخ الأفضل للتوبة الصادقة النصوح والإقلاع عن إدمان المعاصي.
9- ليس شهر رمضان المبارك شهر الدِّعة والاستراحة والنوم، وليس شهر السهرات التي نمضيها في اللهو والمرح وما شابه.
- ينبغي للمؤمن أن يعطي الأولوية المطلقة بدءاً من أول ليلة من شهر الله تعالى، لقراءة القرآن الكريم، وذكر الله تعالى وخاصة الإستغفار، اللذين ورد الحث عليهما بعناية خاصة في جميع أوقات شهر الله تعالى.
11- في هذا الشهر الكريم أهم محطة عبادية في كل عام وهي ليلة القدر ولذا يستحب للمؤمن أن يدعو باستمرار طيلة الشهر المبارك ليوفقه الله عز وجل لإدراك هذه الليلة المباركة.
- في شهر الله سبحانه نحن أمام واجب رفع مستوى اهتمامنا بالحكم الشرعي، ورفع وتيرة اهتمامنا بمراقبة النفس.
- أفضل الأعمال في هذا الشهر الكريم هو الورع عن محارم الله كما ورد في خطبة النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم.
قال تعالى: «شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ»(البقرة:185).
عن الإمام الصادق عليه السلام يوصي وُلدَه: "إذا دَخَلَ شهرُ رَمَضان فأَجْهِدوا أَنفُسَكُم في هذا الشهر، فإنَّ فيهِ تُقسَّمُ الأَرزاق، وتُكتَبُ الآجال، وفيه يُكتَب وفد الله الذين يَفِدونَ إليهِ، وفيه لَيلةٌ العَمَلُ فيها خيرٌ منَ العَمَلِ في ألفِ شَهر". الإقبال1/69. وانظر: الكليني، الكافي4/66.
وعنه عليه السلام: "إذا كانت أوَّلُ ليلةٍ من شهر رمضان غَفَرَ الله لمن شاء من الخلق، فإذا كانت اللَّيلة التي تَليها ضاعَفَهُم، فإذا كانت اللَّيلةُ التي تليها ضاعفَ كُلَّ ما أعتَقَ، حتى إذا كانت آخر ليلةٍ في شهر رمضان ضَاعَفَ مِثلَمَا أَعتَقَ في كُلِّ ليلة". الإقبال1/28بتصرف يسير.
أبوابُ السماءِ مُفَتَّحَةٌ
عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام أنه قال: لمَّا كان أوَّل ليلة من شهر رمضان قام رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: أيُّها الناس، قد كفاكُمُ اللهُ عدوَّكُم مِنَ الجّنِّ والإنس، وَوَعَدَكُمُ الإِجابةَ وقال: أُدعوني أَستَجِب لَكُم، أَلا وَقَد وَكَّل الله سبحانه وتعالى بكلِّ شَيْطانٍ مَريد سبعةً منَ الملائكة، فَلَيس بمَحلولٍ حتى يَنْقَضِي شهرُ رمضان ألا وأبوابُ السماءِ مفتَّحةٌ من أوَّلِ ليّلةٍ منه الى آخر ليّلةٍ منه ألا والدُّعاءُ فيهِ مقبول حتى إذا كان أول ليلة من العَشْرِ قامَ فَحَمَدَ اللهَ وَأَثْنَى عَلَيه وقال مثل ذلك، ثم قام وشّمَّر وشدَّ المِئزَر وبَرَز من بيته واعتكف وأحيا الليل كُله، وكان يغتسل كل ليلة منه بين العشائين.

الأعمال العامة في شهر رمضان:

أولاً: الصوم:
الصوم في شهر رمضان واجب على كل مكلف عاقل بالغ على التفصيل الذي أورده الفقهاء إلا أن حالات الصائمين تختلف من جهة تعاطيهم مع الطعام والشراب مابين الإفطار والإمساك، ومن جهة ما يصومون عنه، ومن جهة القصد من الصيام وحقيقة النية فيه، وينبغي أن نتأمل في هذه الحالات جميعاً ليتضح كيف ينبغي أن يكون صومنا، وكيف ينبغي أن نتصرف لنحفظ الأساس في الضيافة الإلهية ونحافظ على آثاره ونتائجه ألا وهو الصوم. قال آية الله التبريزي: "مراتب الصوم ثلاثة، صوم العوام وهو بترك الطعام والشراب".. "على ما قرَّره الفقهاء من واجباته ومحرماته، وصوم الخواص وهو ترك ذلك - أي ترك المفطرات حسب ما قرَّره الفقهاء - مع كفّ الجوارح عن مخالفات الله جل جلاله، وصوم خواص الخواص وهو ترك كل ما هو شاغل عن الله تعالى من حلال أو حرام..". آية الله ملكي تبريزي، المراقبات 95 (م.م) بتصرف يسير.

ثانياً: مستحبات الإفطار:
ورد في آداب الإفطار استحباب أذكار مختصرة، وقراءة سورة القدر، ويمكن للصائم اختيار أحدها، وهي كما يلي:
1- عن رسول الله(ص): "ما من عبد يصوم ويقول عند إفطاره هذا الدعاء، إلا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه، وهو: يا عظيم يا عظيم يا عظيم، أنت الله الذي لا إله إلا أنت، اغفر لي الذنب العظيم، إنه لا يغفر الذنب العظيم إلا أنت يا عظيم". الكفعمي، البلد الأمين 231.
2-
عن الإمام الصادق عن آبائه عليهم السلام: "أن النبي(ص) كان إذا أفطر قال: اللَّهم لك صمنا وعلى رزقك أفطرنا، فتقبله منا، ذهب الظمأ، وابتلت العروق، وبقي الأجر". الكفعمي، البلد الأمين 231.
3- كان أمير المؤمنين(ع) "إذا أراد أن يفطر، قال: أللَّهم لك صمنا وعلى رزقك أفطرنا، فتقبل منا إنك أنت السميع العليم". الكفعمي، البلد الأمين 231.
4-
عن رسول الله(ص): "إن لكل صائم عند فطره دعوة مستجابة، فإذا كان في أول لقمة، فقل: بسم الله، يا واسع المغفرة، اغفر لي، فمن قالها عند إفطاره، غُفر له". الكفعمي، البلد الأمين 232.
5-
عن الإمام الصادق(ع): "من قرأ القدر عند سحوره وعند إفطاره.. كان بينهما كالمتشحط بدمه في سبيل الله". الكفعمي، البلد الأمين 232.
وحول تقديم الصلاة على الإفطار:
ورد عن أبي جعفر (الإمام الباقر)(ع): "في رمضان تصلي ثم تفطر إلا أن تكون مع قوم ينتظرون الإفطار، فإن كنت معهم فلا تخالف عليهم وأفطر ثم صل وإلا فابدأ بالصلاة".قلت: ولم ذلك؟ قال: "لأنه قد حضرك فرضان الإفطار والصلاة فابدأ بأفضلهما وأفضلهما الصلاة، ثم قال: تصلي وأنت صائم، فتكتب صلاتك تلك، فتختم بالصوم أحب إلي". الشيخ الطوسي، مصباح المتهجد 626-627.

ثالثاً: الغسل في ليالي الإفراد:
يستحب الغسل في كل ليلة مفردة، أي الأولى، الثالثة، الخامسة، وهكذا. قال الشيخ الطوسي عليه الرحمة: وقد بيّنَّا ليالي الغسل وهي أربع ليال: ليلة سبع عشرة، وتسع عشرة، وإحدى وعشرين وثلاث وعشرين، وإن اغتسل ليالي الأفراد كلها وخاصة ليلة النصف، كان له فيه فضل كثير. الشيخ الطوسي، مصباح المتهجد636.

رابعاً: صلاة كـل ليـلة:
1- صلاة واحدة مختصرة، يؤتى بها في كل ليلة.
قال الكفعمي: "ويستحب أن يصلي في كل ليلة من شهر رمضان ركعتين بالحمد مرة، والتوحيد ثلاثا، فإذا سلَّم قال: سبحان من هو حفيظ لا يغفل، سبحان من هو رحيم لا يعجل، سبحان من هو قائم لا يسهو، سبحان من هو دائم لا يلهو. ثم يقول التسبيحات الأربع (سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر) سبعاً، ثم يقول: سبحانك سبحانك يا عظيم. إغفر لي الذنب العظيم. ثم تصلي على النبي عشراً. من صلاها غفر الله له سبعين ألف ذنب. ". الكفعمي، المصباح563.
2-
صلاة الألـف ركعـة موزعة على ليالي الشهر كلها وهي عشرون ركعة في كل ليلة من أول الشهر إلى العشرين منه، وثلاثون لكل ليلة من العشر الأخيرة، وثلاثماءة يؤتى بها ليالي تسع عشرة، وإحدى وعشرين وثلاث وعشرين، فيكون المجموع ألف ركعة. قال الشهيدان الأول والثاني: "ثمان بعد المغرب واثنتا عشرة بعد العشاء، ويجوز العكس وفي كل ليلة من العشر الأخيرة ثلاثون ركعة: ثمان منها بعد المغرب، والباقي بعد العشاء. ويجوز اثنتا عشرة بعد المغرب، والباقي بعد العشاء". الشهيد الثاني/ شرح اللمعة الدمشقية1/693. ويقرأ في كل ركعة الحمد مرة والتوحيد مرة أو ثلاثاً أو خمساً أو سبعاً أو عشراً، يختار المصلي بين ذلك، فقد تضمنت رواية هذه الصلاة عن الإمام الصادق عليه السلام هذا التخيير. الإقبال1/52.
وهناك دعاء خاص بعد كل ركعتين، ورد عن الإمام العسكري(ع): "وليكن مما تدعو به كل ليلة بين كل ركعتين من نوافل شهر رمضان: "اللَّهم اجعل في ما تقضي وتقدر من الأمر المحتوم، أن تجعلني من حجاج بيتك الحرام المبرور حجهم، المشكور سعيهم، المغفور ذنوبهم، وأسألك أن تطيل عمري في طاعتك، وتوسع في رزقي يا أرحم الراحمين. وصلى الله على محمد وآله الطاهرين".

خامساً: الصلوات الخاصَّة بكل ليلة:
وقد أوردها السيد ابن طاووس رحمه الله في كتابه إقبال الأعمال لمن أراد أن يطلع عليها بالتفصيل. الكفعمي، المصباح579.

سادساً: كثرة قراءة القرآن:
عن الإمام الصادق(ع): "إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهراً في كتاب الله يوم خلق السماوات والأرض "فغرة الشهور شهر الله وهو شهر رمضان وقلب شهر رمضان ليلة القدر، ونزل القرآن في أول ليلة من شهر رمضان فاستقبل الشهر بالقرآن". الشيخ الصدوق، من لا يحضره الفقيه2/99.

سابعاً: كثرة الاستغفار:
وعن أمير المؤمنين(ع): "عليكم في شهر رمضان بكثرة الاستغفار والدعاء فأما الدعاء فيدفع به عنكم البلاء وأما الإستغفار فيمحو ذنوبكم". الكليني، الكافي4/88. بتصرف يسير.

آخر المواضيع
تحريك للأعلى إيقاف تحريك للأسفل

تأديب الطفل وتعليمه وفق مدرسة أهل البيت عليهم السلام تقسيم العمل وبيان الأدوار بين السيدة الزهراء(ع) وزوجها الإمام علي(ع)الکالّو وعين السمکة الأعشاب والنباتات المساعدة علي تخفيف متاعب ما قبل الحيضالوجبات المنخفضة في محتواها من الصوديومما هو العلاج الغذائي المناسب لحالات ارتفاع ضغط الدم؟مرض انقباض الجبء السفلي من المريءالجمعية النسائية للتكافل الاجتماعي تُحيي ذكرى شهادة أمير المؤمنين(ع) في مبنى الجمعياتست الركب العسقلانيةعائشة الباغوتيةورقة بنت ينتابنفيسة بنت الحسنألف بنت علم الدينالجبن والشجاعة عند المرأةالمرأة في فكر الإمام علي (عليه السلام)

 
http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=7
http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=30
 
 



 
موقع ممهدات- متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2017-06-21

انت الزائر رقم: 3381004