تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تقرير مشروع رداء النور بمناسبة ولادة الإمام الحسن (ع) رئيسة الجمعيات الحاجة عفاف الحكيم تشارك في "مؤتمر الدولي السيدات والقدس الشريف" الذي عُقد نهار الخميس بتاريخ 06 أيار 2021م بيان استنكاري من الجمعية النسائية للتكافل الاجتماعي بالتفجير الإرهابي الذي حصل في كابول في 6 أيار 2021 تقرير مشروع  "رداء النور" بمناسبة ولادة الإمام المهدي (عج) في منطقة حام، زبود، الجوبانية ورام.. مشاركة الحاجة عفاف الحكيم عن بعد في اجتماع المجلس العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الذي أقيم في الجمهورية الإسلامية الإيرانية مريم المقدسة عليها السلام في مفكرتي "فراشة الليل" "فسيفساء تموز" تكريم الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في 7 شباط 2020 الإحتفال التأبيني للشهداء القادة سيد شهداء محور المقاومة الحاج قاسم سليماني وشهيد الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما الشهداء
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة

 




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » المرأة والأسرة-أحكام فقهية » أحكام الزواج والطلاق
مسائل متفرقة في الطلاق
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

دعوى الزوجة بالطلاق مع إنكار الزوج
س: اذا أنكر المخالف طلاق زوجته الإمامية وحلف يميناً أنه لم يطلقها وهي حلفت يميناً أنه طلقها علماً أنّها تزوجت زواجاً منقطعاً بعد إتمام عدتها من أحد المؤمنين فما حكم زواجها المنقطع؟ وهل عليها وعلى زوجها الإمامي إثم؟ وما هو التكليف الشرعي لها وللزوج المؤمن؟
ج: لا تسمع من الزوجة دعواها بأن زوجها طلقها، ولا أثر لحلفها على الطلاق لأن دعواها راجعة إلى فعل الغير، وحلفها حلف على نفي فعل الغير ولا أثر لشيء منهما؛ وعليه فمع اعترافها بسبق الزواج لو كانت على علم بأن زوجها السابق طلقها على وجه صحيح شرعاً كان زواجها من الرجل الثاني بعد انقضاء عدة الطلاق محكوماً بالصحة ولا شيء عليهما في ذلك، وأما مع الشك في حصول الطلاق فكان زواجها الثاني محكوماً بالبطلان ويترتب عليه آثار وأحكام زواج ذات البعل.


استحقاق الزوجة للطلاق بسبب تعذيب الزوج
س: زوجي أساء معاملتي لأكثر من عشر سنوات من إهانه وضرب، وقبل ما يقارب ثلاث سنوات قام بضربي بأعنف الطرق وقمت بإبلاغ الجهات الخاصة وتم سجنه ومنذ خروجه من السجن (قبل 3 سنوات) إلى الآن وأنا أعيش في بيت والديّ وأريد الطلاق من ذلك الوقت وهو يرفض الطلاق وأخذ ولداي مني. فهل أستحق الطلاق؟
ج: مجرد سوء معاملة الزوج لزوجته وحتى قيامه بتعذيبها وضربها لا يوجب شرعاً استحقاق الزوجة للطلاق من الزوج قهراً، نعم لو كانت إدامة الحياة الزوجية مع الزوج الكذائي خطرة على نفس الزوجة أو كانت حرجة عليها جاز لها رفع أمرها إلى الحاكم فإن ثبت لديه أن دعواها حق، كان عليه أن يأمر زوجها بتطليقها، فإن امتنع الزوج، قام الحاكم، بولايته على الزوج الممتنع، بتطليقها منه. وفي الختام نرشدك إلى مراجعة أحد وكلاء السيد القائد (دام ظله) في المنطقة، فإن ثبت لديه أن في استمرار الزوجية بينك وبين الزوج خطراً على حياتك أو حرجاً عليك، بادر إلى الاستئذان من السيد القائد (حفظه الله) لتطليقك من زوجك.


شرائط صحّة الطلاق

س: رجل قال لزوجته: أنت طالق، ثلاث مرّات وكان في وقت الغضب، فهل يعتبر طلاقاً صحيحاً؟
ج: إذا لم يكن بحضور شاهدين عدلين ولا كانت الزوجة -لو كانت مدخولاً بها- في غير طهر المواقعة، ولا كان الطلاق عن جدّ في إنشائه أو كان مسلوب الاختيار فلا يصح.


ترتيب آثار الطلاق لمن يعتقد فسق الشاهدين
س: هل العدالة من الشروط الواقعية لصحة الطلاق؟
ج: إذا كان الزوج يراهما عادلين وكانا عادلين واقعاً أيضاً صحّ الطلاق، وإلا فيشكل ترتيب آثار الطلاق الصحيح عليه لمن يراهما فاسقين واقعاً.


أجوبة الاستفتاءات، موقع  سماحة ولي أمر المسلمين آية الله العظمى السيد علي الحسيني الخامنئي.

20-02-2013 | 09-45 د | 778 قراءة
http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=31
http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=7
 
 

malafmoatamar




 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2021-06-01

انت الزائر رقم: 9801618