تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تقرير مشروع رداء النور بمناسبة ولادة الإمام الحسن (ع) رئيسة الجمعيات الحاجة عفاف الحكيم تشارك في "مؤتمر الدولي السيدات والقدس الشريف" الذي عُقد نهار الخميس بتاريخ 06 أيار 2021م بيان استنكاري من الجمعية النسائية للتكافل الاجتماعي بالتفجير الإرهابي الذي حصل في كابول في 6 أيار 2021 تقرير مشروع  "رداء النور" بمناسبة ولادة الإمام المهدي (عج) في منطقة حام، زبود، الجوبانية ورام.. مشاركة الحاجة عفاف الحكيم عن بعد في اجتماع المجلس العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الذي أقيم في الجمهورية الإسلامية الإيرانية مريم المقدسة عليها السلام في مفكرتي "فراشة الليل" "فسيفساء تموز" تكريم الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في 7 شباط 2020 الإحتفال التأبيني للشهداء القادة سيد شهداء محور المقاومة الحاج قاسم سليماني وشهيد الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما الشهداء
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة


 

 




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » ممهدات » لقاءات مع الامام المهدي عج
عودي إلى رضيعك
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

الحكاية التالية هي من الوقائع الموثقة المسجلة في سجل الكرامات في مسجد صاحب الزمان(ع) في جمكران.

وهي تحمل رقم ( الكرامة 134)، وفيها يتجلى عظيم رأفة الله عز وجل بعباده المتوسلين إليه بخليفته في أرضه وبقيته في عباده مولانا المهدي الموعود(أرواحنا فداه) وقد كتبتها صاحبة هذه الحكاية بنفسها نقرأ لكم ما كتبته بعد قليل فتابعونا مشكورين.
صاحبة الحكاية هي السيدة العلوية سلطانة بنت السيد محمود صفي اللهي وهي من سكنة مدينة (گلبايكان) الإيرانية ومن مواليد سنة 1931 ميلادية تقول عن الحادثة التي جرت لها في سنة 1332 هجرية شمسية أي [1954 للميلاد] ذهبت مع زوجي للطبيب لمعالجة ولدنا الذي كان عمره يومذاك ثلاثة شهور وقد أصابته حمى شديدة، فكتب لنا الطبيب وصفة علاجية تشتمل على تزريق ولدي بنصف عبوة مصل مضاد حيوي لرفع الحمى عنه.
وبالفعل عمل زوجي بما وصفه الطبيب وقام بتزريق ولدنا بنصف محتوى هذه العبوة ولم تحدث مشكلة.
وكانت لدي أيضا حمى خفيفة فاقترح أن يقوم بتزريق النصف الآخر من المضاد لي لإزالة الحمى عني لكنه أخطأ في التزريق دون قصد فأصابت الإبرة غير الموضع المطلوب فسقطت مغشية.
وعلمت فيما بعد أن الإضطراب قد استولى على زوجي فاستدعى الأطباء الذين هرعوا إلي ولما فحصوني قالوا: لقد انتهي الأمر ولا أمل في إنقاذها.. إنها ماتت..
وهنا توسل زوجي بمولاي إمام العصر(روحي فداه) وخاطبه قائلا:
يا مولاي أقسم عليك بأمك الزهراء(ع) وأمك السيدة نرجس سلام الله عليها.. أن تنقذها.. إن طفلها ذو الشهور الثلاثة يحتاج إليها.
تقول هذه السيدة الكريمة العلوية صفي اللهي في تتمة حكايتها وهي تحدثنا عن اللطف الإلهي الذي شملها الله عزوجل به ببركة التوسل إليه بوليه صاحب الزمان(أرواحنا فداه): أما أنا فبعدما أغشي علي رأيت نفسي أطير مسرورة في روضة جميلة للغاية وفجأة رأيت سيدا لا أستطيع أن أصف جماله وبهاءه لا زلت أتمنى أن أحظي بمشاهدته ثانية..
استوقفني هذا السيد البهي وقال لي: عودي إلى طفلك إنه يبكي جوعا.. أجبته: إن هذه الروضة جميلة جدا أحب أن أتجول فيها.
قال: لا، ينبغي أن تعودي.
ثم أرجعني إلى داري وفي ساحته أشار إلى الغرفة وقال لي: أدخلي الغرفة. وفجأة فتحت عيني لأرى الغرفة التي أغشي علي فيها مليئة بالحاضرين وقد ارتفعت أصواتهم بالبكاء والنحيب فأغشي علي ثانية ثم عدت سالمة إلى حالتي العادية لأرضع طفلي الجائع. لقد كبر ولدي هذا وعندما أصبح شابا ذهب إلى جبهات الدفاع في خوزستان أيام حرب صدام المفروضة وفي سنة 1981 للميلاد فقد قدرته على السمع بسبب انفجار قذيفة مدفعية بالقرب منه، فتوسلت لشفائه بمولاي الحجة(ع) وبالفعل من الله عليه بالشفاء والحمد لله رب العالمين.



المصدر: مركز الدراسات التخصصيّة في الإمام المهدي(عج).

09-12-2014 | 13-28 د | 1445 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=33
http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=12
 
 

malafmoatamar




 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2021-09-01

انت الزائر رقم: 10331454