تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تقرير مشروع رداء النور بمناسبة ولادة الإمام الحسن (ع) رئيسة الجمعيات الحاجة عفاف الحكيم تشارك في "مؤتمر الدولي السيدات والقدس الشريف" الذي عُقد نهار الخميس بتاريخ 06 أيار 2021م بيان استنكاري من الجمعية النسائية للتكافل الاجتماعي بالتفجير الإرهابي الذي حصل في كابول في 6 أيار 2021 تقرير مشروع  "رداء النور" بمناسبة ولادة الإمام المهدي (عج) في منطقة حام، زبود، الجوبانية ورام.. مشاركة الحاجة عفاف الحكيم عن بعد في اجتماع المجلس العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الذي أقيم في الجمهورية الإسلامية الإيرانية مريم المقدسة عليها السلام في مفكرتي "فراشة الليل" "فسيفساء تموز" تكريم الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في 7 شباط 2020 الإحتفال التأبيني للشهداء القادة سيد شهداء محور المقاومة الحاج قاسم سليماني وشهيد الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما الشهداء
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة


 

 




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » ممهدات » لقاءات مع الامام المهدي عج
لقاء عند مزار الخضر
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

إحدى النساء كان لها شرف اللقاء بالإمام المهدي(عج) وهي من مدينة (آمل) الواقعة في محافظة مازندران الإيرانيّة، فتقول هذه المرأة:

اشتد شوقي للقاء مولاي صاحب الزمان(ع) لمدة طويلة وألححت في الدعاء إلى الله عز وجل أن يرزقني توفيق ذلك، فقد كانت لدي أسئلة عدة أريد الحصول على أجوبتها منه (روحي فداه).
طال هذا الشوق حتى كان عصر يوم خميس مبارك، ذهبت فيه إلى مقبرة "المصلى" المعروفة في مدينتنا "آمل" فجلست عند قبر أخي وبكيت وتضرعت كثيراً لله عز وجل بغية الفوز بأمنيتي.
ثم إنني قمت وتوجهت لزيارة مرقد السيد إبراهيم، وهو مزار لأحد أبناء الأئمة(ع) في منطقتنا، وفجأة رأيت وأنا وسط الطريق، نوراً يسطع من بعيد، فاقتربت من محله، لكنني لم أعد أرى النور، بل رأيت رجلاً يصلي، فقلت في نفسي: لا بدّ أنه من أولياء الله الصادقين، فلأذهب إليه وأسأله الدعاء، تقدمت إليه ووقفت حتى أتمّ صلاته سلمت عليه فرد التحية بأحسن منها، ثم سألته: من أنت؟ لكنه لم يجب على سؤالي!
ثم ألححت في السؤال عن اسمه، وأقسمت عليه بالعترة الطاهرة.
فأجابني: وما شأنك باسمي، إنني غريب عن المنطقة، أنا عبد الحميد وجئت لزيارة مرقد الخضر، ثم سألته عن هذا المزار فأشار إلى بقعة قريبة معروفة باسم قبر النبي الخضر، يزورها الناس ليالي الأربعاء ويوقدون فيها الشموع ويطلبون حوائجهم من الله تعالى.
فقلت له: يقولون إنّ الخضر لا زال حياً، فكيف يكون هذا قبره؟
أجاب: ليس هذا قبر خضر النبي، بل هو قبر ابن عمنا الخضر، إنه من أبناء أئمة العترة.
لما سمعت جوابه وقوله (ابن عمنا) قلت في نفسي: هذا الولي من عظماء الصالحين ولا ريب، ينبغي أن أدعوه ليحل ضيفاً على عائلتي فهو غريب، وقبل أن أوجه الدعوة له قام مغادراً المكان وشفتاه تلهجان بذكر الله والدعاء فوقع في قلبي أنه مولاي وإمام زماني الحجة المهدي روحي فداه.
لقد تذكرت وصفه في الأحاديث الشريفة، وأنّ على خده خالاً، وكان بين أسنانه ثنايا محببة، فأخذت أحدق في وجهه، لكنه أخذ يحجب عني وجهه بيده اليمنى.
فقلت له: مولاي أطلب منك آية وعلامة وأنت لا ترد السائلين.
فنحى على الفور يده المباركة، فرأيت العلامتين بكل وضوح، الخال وشكل الأسنان تماماً كما سمعت بوصفهما ثم سألته: هل يعلم أحد بظهورك يا مولاي؟
فقال: لم يحن بعد أوان ظهوري.
لقد استولت عليَّ الدهشة ولم أدر ما أطلب منه، فنسيت كل ما أردت أن أطلبه منه إذا لقيته، لكنني وجدت نفسي أقول دون تفكير مسبق: يا سيدي إن لي أمنية أن يرزقني الله خمسة أولاد، لكي أسميهم بأسماء الخمسة أصحاب الكساء(ع) وهنا رفع الإمام يده وهو يمشي وقال: سيكون لك ذلك إن شاء الله.
ثم توجه داخل ذلك المرقد المشرف، أما أنا فلم أعد قادرة على الحركة، بقيت محدقة ببصري إلى مدخل المرقد بانتظار خروجه لكي أفوز برؤية طلعته المباركة مرة أخرى لكنه لم يخرج.
ثم رأيت امرأة تتوجه لدخول المرقد فناديتها، وطلبت منها مساعدتي للدخول معها إلى المرقد فاستجابت ودخلنا معاً لكننا لم نر أحداً فيه، وخرجنا وبحثنا خارجه فلم نر ما كنا نطلب!
انقلب حالي وكدت أغيب عن الوعي: فأعانتني تلك المرأة على العودة إلى بيتي، ثم ببركة دعاء الإمام روحي فداه، رزقني الله بولد في السنة نفسها، سميته محمداً، ثم رزقني بآخر سميته علياً، ثم رزقني بابنتي فاطمة وبعدها أنجبت توأمين سميتهما حسن وحسين، ثم توسلت بعد ذلك إلى الله كثيراً في أن يرزقني ولداً آخر فاستجاب ورزقني ولداً سميته عباس.


المصدر: نساء تلتقي صاحب الزمان(عج): الشيخ أحمد العامري الناصري، ط1، دار المحجة البيضاء، بيروت، لبنان، 1430هـ- 2009م.

19-02-2016 | 12-41 د | 1341 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=33
http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=12
 
 

malafmoatamar




 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2021-09-01

انت الزائر رقم: 10332277