تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تقديم راية الإمام الرضا عليه السلام للحاجة عفاف الحكيم تكريماً لها حفل توقيع كتب "علية السنديانة العامليّة"، "دار سكنة" و "ذات أحلام وسفر" حفل توقيع كتابي "دَار سُكنة"و"ذاتَ أحلامٍ وسَفَرَ" جديدنا "ذاتَ أحلامٍ وَسَفَر" "دار سُكنة.. [أيقونة جبشيت] سيرة والدة الشهيد القائد الشيخ راغب حرب" تقرير مشروع رداء النور بمناسبة ولادة الإمام الحسن (ع) رئيسة الجمعيات الحاجة عفاف الحكيم تشارك في "مؤتمر الدولي السيدات والقدس الشريف" الذي عُقد نهار الخميس بتاريخ 06 أيار 2021م بيان استنكاري من الجمعية النسائية للتكافل الاجتماعي بالتفجير الإرهابي الذي حصل في كابول في 6 أيار 2021 تقرير مشروع  "رداء النور" بمناسبة ولادة الإمام المهدي (عج) في منطقة حام، زبود، الجوبانية ورام.. مشاركة الحاجة عفاف الحكيم عن بعد في اجتماع المجلس العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الذي أقيم في الجمهورية الإسلامية الإيرانية
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة

 




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » السيدة فاطمة الزهراء(ع) » الزهراء(ع) في حياة العلماء
یا من یقبل الیسیر
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
ألم تعلم أنّ فاطمة الزهراء(علیها السلام) مظهر الاسم المقدّس «یا من یقبل الیسیر»:

أتذکر بادرة لطیفة وذلك قبل الثورة الإسلامیة أنّ هیئة محبّي فاطمة الزهراء(علیها السلام) في مشهد کانوا یقیمون احتفالاً في کل عام بمناسبة ولادة فاطمة الزهراء(علیها السلام) في عشرین جمادی الثانیة، وأحد ابتکاراتهم في هذا المجال أنّهم کانوا یقدّمون لکل شخص من الحاضرين علبة من الحلویات مع کتاب جدید حول عظمة الزهراء(علیها السلام) وفضائلها، وبذلك یضفون على الحفل البهیج مزیداً من الثقافة الدینیة، وقد طلبوا مني تألیف کتاب مختصر في هذا المجال، وقد تمّ طبع هذا الکتاب مع مضامین جدیدة وتمّ نشره في ذلك المجلس في مشهد قبل أن ینتشر في مناطق اُخرى، وفجأة وصلت لي رسالة من شخص جلیل في إصفهان یقول فیها ما مضمونه:
إنّنی لا أعلم ماذا صنعت حتى تکون مورد اهتمام وتوجه فاطمة الزهراء(علیها السلام)، لأنني رأیتك في عالم الرؤیا في مجلس حافل ومجلل وقد حضر فیه سید جلیل القدر (والظاهر أنّه رسول الله(صلى الله علیه وآله)) وقال لي: إنّ الشیخ مکارم قدّم خدمة لفاطمة الزهراء، فاستیقظت من نومي ولم أعلم شیئاً عن تأویل الرؤیة، واُرید أن تحدّثني بالمسألة؟ فتحدّثت بهذه الرؤیة لأحد علماء مشهد وقلت له: إنني لم اُقدّم شیئاً سوى القلیل جدّاً، فقال: ألم تعلم أنّ فاطمة الزهراء(علیها السلام) مظهر الاسم المقدّس «یا من یقبل الیسیر»؟!».



المصدر: ذکریات من حیاة سماحة آیة الله العظمى مکارم الشیرازی (مدّظلّه)
إعداد: مسعود مکارم
 

05-12-2018 | 16-23 د | 1377 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=16
http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=32
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2022-06-09

انت الزائر رقم: 11458493