تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
"دار سُكنة.. [أيقونة جبشيت] سيرة والدة الشهيد القائد الشيخ راغب حرب" تقرير مشروع رداء النور بمناسبة ولادة الإمام الحسن (ع) رئيسة الجمعيات الحاجة عفاف الحكيم تشارك في "مؤتمر الدولي السيدات والقدس الشريف" الذي عُقد نهار الخميس بتاريخ 06 أيار 2021م بيان استنكاري من الجمعية النسائية للتكافل الاجتماعي بالتفجير الإرهابي الذي حصل في كابول في 6 أيار 2021 تقرير مشروع  "رداء النور" بمناسبة ولادة الإمام المهدي (عج) في منطقة حام، زبود، الجوبانية ورام.. مشاركة الحاجة عفاف الحكيم عن بعد في اجتماع المجلس العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الذي أقيم في الجمهورية الإسلامية الإيرانية مريم المقدسة عليها السلام في مفكرتي "فراشة الليل" "فسيفساء تموز" تكريم الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في 7 شباط 2020
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة

 




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » المرأةوالأسرةفي فكروحياة » المرأة والأسرة في حياة » في حياة الإمام الخميني (قده)
الصلاة في مطار (موسكو)
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
الصلاة في مطار (موسكو):

بعد أن صعدنا السيارة، ومن دون إضاعة للوقت، توجهنا مباشرةً إلى المطار، وقد انتصف النهار، وحان وقت صلاة الظهر، فقررنا أن نصلّي في المطار، كان هناك أجنحة كثيرة للتردد والتجوال، ذهبت إلى جهة، ووضعت جريدة تحت أقدامي، ووفقت لأصلّي، وعندما فرغت من الصلاة، رأيت الناس قد توقفوا عن العمل، وهم ينظرون إليّ بدهشة وتعجّب، كان تساؤلاتهم هو: ماذا تفعل؟ وازداد تعجبهم عندما شاهدوا السادة الذين معي قد اختار كل واحد منهم زاوية ويفعل مثل ما أنا أفعل، وكأنهم لم يشهدوا من قبل مثل هذه الحالة.
قَدِمَ عدد من القادة المحليين والمسؤولين الحكوميين لمراسم التوديع، وبعد أن ودّعونا، ركبنا الطائرة التي أعدت لنا، وشعرت براحة البال والضمير، وكان الآخرون مثلي أيضاً، إذ كنّا راضون في أداء مهمتنا هذه، أما أنا فلا أُفكّر بمشهد لقائي بــ(غورباتشوف) ومصافحته، كان كثير من الإخوة العاملين في سفارة بلدنا، مستأؤون من طريقة التعامل التي صدرت مني، لكن لماذا لم يتوقعوا صدور هذا منّي؟ ولم يطلعوننا عليه، قال سماحة (جوادي آملي) بعد هذا السفر: "في تلك اللحظة التي قدّم (غورباتشوف) يده، كنا نتخوف من أنك تفقدين توازنك، لكنك تصرفتِ بدهاء وحكمة والحمدلله".
في دخال الطائرة وعندما كنّا متوجهين إلى بلدنا، كنا مرتاحي البال، يعمّنا الهدوء والطمأنينة، ومن دون قلق ومشاكل، تناولنا غداءنا، واستثمرنا الوقت المتبقي في الطريق فكتبنا بعض الملاحظات حول السفر والزيارة.




المصدر: 23عاماً.. وسط الطوفان (مذكرات المناضلة الإيرنية الحاجة مرضية (دباغ)، إعداد وتقديم: السيد محسن الكاظمي، ترجمة ونشر: دار الولاية للثقافة والإعلام، الطبعة الأولى، 2015م
22-02-2019 | 11-50 د | 1037 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=14
http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=32
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2021-11-26

انت الزائر رقم: 10529348