تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تقرير مشروع رداء النور بمناسبة ولادة الإمام الحسن (ع) رئيسة الجمعيات الحاجة عفاف الحكيم تشارك في "مؤتمر الدولي السيدات والقدس الشريف" الذي عُقد نهار الخميس بتاريخ 06 أيار 2021م بيان استنكاري من الجمعية النسائية للتكافل الاجتماعي بالتفجير الإرهابي الذي حصل في كابول في 6 أيار 2021 تقرير مشروع  "رداء النور" بمناسبة ولادة الإمام المهدي (عج) في منطقة حام، زبود، الجوبانية ورام.. مشاركة الحاجة عفاف الحكيم عن بعد في اجتماع المجلس العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الذي أقيم في الجمهورية الإسلامية الإيرانية مريم المقدسة عليها السلام في مفكرتي "فراشة الليل" "فسيفساء تموز" تكريم الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في 7 شباط 2020 الإحتفال التأبيني للشهداء القادة سيد شهداء محور المقاومة الحاج قاسم سليماني وشهيد الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما الشهداء
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة


 

 




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » مرايا الأسرة » صحة الأسرة
هل تساعد بلازما الدم في محاربة فيروس كورونا المستجد؟
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

هل تساعد بلازما الدم في محاربة فيروس كورونا المستجد؟
 

انتشرت في الأيام الأخيرة الماضية أخبار حول إمكانية استخدام بلازما الدم من أجل محاربة الإصابة بفيروس كورونا المستجد، فما الحقيقة وراءه؟

أعلن أطباء في مدينة نيويورك عن احتمالية البدء في تجربة جديدة، تتمثل في استخدام بلازما الدم من أشخاص كانوا قد أصيبوا بالفيروس وتمت معالجتهم، ونقل هذه البلازما إلى المصابين الذين يعانون من أعراض خطيرة.
حيث أوضح الأطباء أن بلازما الدم غنية بالأجسام المضادة والبروتينات التي قام الجهاز المناعي بإنتاجها من أجل محاربة الفيروس لدى المرضى، بالتالي استخدام هذه البلازما قد يساعد في التخفيف من أعراض وعلاج المصابين الذين يعانون من أعراض شديدة.
وأفاد الأطباء أنه تم استخدام هذه التقنية من قبل بما في ذلك الفترة التي تم فيها انتشار فيروس الإيبولا والإنفلونزا (H1N1).
وقال الطبيب ديفيد ريش (Dr. David L. Reich) من مستشفى (Mount Sinai Hospital): "من الصعب تحديد قيمة هذه التقنية من ناحية علمية وأثرها على المرض إلا حين تجربتها"، وأشار الطبيب أنه سيتم تجربة هذه التقنية على المرضى الموجودين في المشفى والذين يعانون من صعوبة في التنفس، لكن لم يصلوا إلى مراحل متقدمة من المرض.
بدورها أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) يوم الثلاثاء أنها وافقت على استخدام بلازما الدم بشكل تجريبي في الحالات الطارئة لعلاج الإصابة بفيروس كورونا المستجد.
هذا وسيتم أخذ عينات بلازما الدم من أشخاص كانوا قد أصيبوا بفيروس كورونا الجديد، وتم علاجهم من المرض ولم تظهر عليهم أعراض الإصابة لمدة 14 يومًا، على أن يخضعوا لفحص الفيروس مجددًا مع ضرورة أن تكون نتيجة الفحص سلبية، ووجود مستويات عالية من الأجسام المضادة (Titers).
عادة ما تبقى الأجسام المضادة موجودة في بلازما الدم لمدة شهر تقريبًا.

المصدر: ويب طب.

25-09-2020 | 13-46 د | 176 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=33
http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=12
 
 

malafmoatamar




 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2021-09-01

انت الزائر رقم: 10246648