تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تقديم راية الإمام الرضا عليه السلام للحاجة عفاف الحكيم تكريماً لها حفل توقيع كتب "علية السنديانة العامليّة"، "دار سكنة" و "ذات أحلام وسفر" حفل توقيع كتابي "دَار سُكنة"و"ذاتَ أحلامٍ وسَفَرَ" جديدنا "ذاتَ أحلامٍ وَسَفَر" "دار سُكنة.. [أيقونة جبشيت] سيرة والدة الشهيد القائد الشيخ راغب حرب" تقرير مشروع رداء النور بمناسبة ولادة الإمام الحسن (ع) رئيسة الجمعيات الحاجة عفاف الحكيم تشارك في "مؤتمر الدولي السيدات والقدس الشريف" الذي عُقد نهار الخميس بتاريخ 06 أيار 2021م بيان استنكاري من الجمعية النسائية للتكافل الاجتماعي بالتفجير الإرهابي الذي حصل في كابول في 6 أيار 2021 تقرير مشروع  "رداء النور" بمناسبة ولادة الإمام المهدي (عج) في منطقة حام، زبود، الجوبانية ورام.. مشاركة الحاجة عفاف الحكيم عن بعد في اجتماع المجلس العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الذي أقيم في الجمهورية الإسلامية الإيرانية
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة

 




 

 
فلاشات إخبارية
رسائل
رسالة الحر حميد مكوندي إلى الأخت هلالي
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

بسم الله الرحمن الرحيم أحمد الله و أشكره شكراً لا نهاية له الذي وسع فضله كل مكان وكل شيء ويقدم عطاءه للجميع.
كنت لا أدري كيف ينبغي أن أبدأ الكلام وكانت رسالة واحدة أكتبها لكم لا تكفي لأشكركم فيها على جهودكم وألطافكم السخية ولأستجيب لهذا الكم من إخلاصكم ومحبتكم.
أنتم الأعزاء في سبيل رضا الله والرفاهية وتسهيل الوسيلة الوحيدة لاتصالنا مع أعزائنا؛ لكن أيدينا للاستجابة موثوقة، وقد وصلت اليوم رسالة من أحدكم إلى أحد أصدقائنا الموجودين هنا وقرأناها جميعاً وسررنا وفرحنا جميعاً بها، لذلك قررت أن أفتح صفحة جديدة في سجل اتصالنا مع العالم الحر وأكتب لكم رسالة لأضيف بذلك وشيجة جديدة على وشائج اتصالنا مع العالم الحر وآمل أن تردو على الطلب الودي الموجه إليكم بحرارة والرد علينا؛ لأن القلب الفرح يمنح الشفاء لكن الروح المنكسرة تعمل على تجفيف العظام، فالفرد بحاجة إلى الضياء والنور، فمن يدخل السواد، يشعر قلبه بالانكماش... ويحمل الخسوف وفي ظلمات الهباء القاتم ولكل شخص ولأقوى الأفراد الاضطراب. فليس هناك من متهوّر لا يرتجف في مثل هذه الظروف ولا يشعر بمجاورة الحزن وقلله.
وفي هذا الظرف تمتد به المحبة نحو أولئك الذين ينثرون محبتهم الخالصة في سبيل رضا الله الواحد القادر المتعال نحو المحتاجين.. لعلي كنت أعتبر نفسي إلى قبل فترة من المنسيين، لكن رسالاتكم الودية قد منحتنا هذا الأمل وفهمنا بأنكم لم تنسونا رغم وجود الفاصل المكاني بيننا...
أنا في انتظار الرد على رسالتي وزيادة وشيجة على الوشائج التي تربطنا مع العالم الجديد والحر.. والسلام..
المخلص أخوكم البعيد عن وطنكم 9/11/64 هـ ش.
 

المصدر: www.navideshahed.com



07-02-2014 | 06-20 د | 471 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=16
http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=32
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2022-06-09

انت الزائر رقم: 11458323