تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تقرير مشروع رداء النور بمناسبة ولادة الإمام الحسن (ع) رئيسة الجمعيات الحاجة عفاف الحكيم تشارك في "مؤتمر الدولي السيدات والقدس الشريف" الذي عُقد نهار الخميس بتاريخ 06 أيار 2021م بيان استنكاري من الجمعية النسائية للتكافل الاجتماعي بالتفجير الإرهابي الذي حصل في كابول في 6 أيار 2021 تقرير مشروع  "رداء النور" بمناسبة ولادة الإمام المهدي (عج) في منطقة حام، زبود، الجوبانية ورام.. مشاركة الحاجة عفاف الحكيم عن بعد في اجتماع المجلس العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الذي أقيم في الجمهورية الإسلامية الإيرانية مريم المقدسة عليها السلام في مفكرتي "فراشة الليل" "فسيفساء تموز" تكريم الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في 7 شباط 2020 الإحتفال التأبيني للشهداء القادة سيد شهداء محور المقاومة الحاج قاسم سليماني وشهيد الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما الشهداء
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة


 

 




 

 
فلاشات إخبارية
تأملات قرآنيّة
دعاء لحفظ القرآن الكريم عن الإمام الصادق عليه السلام
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
روى الثقة الكليني في الكافي بسنده عند أبى عبد الله الصادق (عليه السلام) قال تقول:

اللهم إني أسألك ولم يسأل العباد مثلك،
أسألك بحق نبيك ورسولك، وإبراهيم خليلك وصفيك، وموسى كليمك ونجيّك، وعيسى كلمتك وروحك، وأسألك بصحف إبراهيم، وتوارة موسى، وزبور داود، وإنجيل عيسى، وقرآن محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)، وبكل وحي أوحيته، وقضاء أمضيته، وحق قضيته، وغنّى أغنيته، وضال هديته، وسائل أعطيته،
وأسألك باسمك الذي وضعته على الليل فأظلم، وباسمك الذي وضعته على النهار فاستنار، وباسمك الذي وضعته على الأرض فاستقرت، ودعمت به السماوات فاستقلت، ووضعته على الجبال فرست، وباسمك الذي ثبتت به الأرزاق،
وأسألك باسمك الذي تحيى به الموتى،
وأسألك بمعاقد العز من عرشك، ومنتهى الرحمة من كتابك،
أسألك أن تصلي على محمد وآل محمد، وأن ترزقني حفظ القرآن وأصناف العلم، وأن تثبتها في قلبي وسمعي وبصري، وأن تخالط بها لحمي ودمي وعظامي ومخي، وتستعمل بها ليلي ونهاري، برحمتك وقدرتك، فإنه لا حول ولا قوة إلا بك يا حي يا قيوم.
وأسألك باسمك الذي دعاك به عبادك الذين استجبت لهم، وأنبياك فغفرت لهم ورحمتهم،
وأسألك بكل اسم أنزلته في كتبك، وباسمك الذي استقّر به عرشك، وباسمك الواحد الأحد الفرد الوتر المتعال، الذي يملأ الأركان كلها، الطاهر الطهر المبارك المقدس الحي القيّوم، نور السموات والأرض، الرحمن الرحيم، الكبير المتعال، وكتابك المنزل بالحق، وكلماتك التامات، ونورك الأتم، وبعظمتك وأركانك.


المصدر: مكارم الأخلاق: ص341.

07-07-2017 | 10-45 د | 604 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=33
http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=12
 
 

malafmoatamar




 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2021-09-01

انت الزائر رقم: 10246732